هئية دفاع ضحايا بوعشرين: المشتكيات طالبن باستئناف الحكم ومحاكمة المتهم لا علاقة لها بالسياسة

  • الكاتب : كشك
  • الأربعاء 14 نوفمبر 2018, 09:35

أعلنت هيئة دفاع ضحايا بوعشرين صباح اليوم الأربعاء، عن اتخاذ ضحايا المتهم في ملف متابعة توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24"، قرار استئناف الحكم الصادر في حق المتهم، متهما مسؤولين سياسيين بالتدخل في الملف، الذي يبقى ملفا أخلاقيا، باقتراف المتهم لجرائم جنسية والاتجار في البشر.

وقال زهراش في ندوة صحفية نظمتها هيئة دفاع ضحايا بوعشرين صباح اليوم بدار المحامين في الدار البيضاء، إن جميع التصريحات المدلى بها من طرف هيئة الدفاع تحترم استقلالية القضاء.

وأضاف زهراش أنه على الرغم من ذلك إلا أن الحكم الابتدائي في حق توفيق بوعشرين لم يكن منصفا لا على مستوى الأضرار المادية ولا المعنوية ولذلك وبمشورة بين الهيئة وضحايا بوعشرين خلصوا إلى استئناف الحكم.

وشدد المتحدث نفسه على أن "الملف أريد منه أن يكون سياسيا، ورفعا لكل لبس، فإن الملف ملف اغتصاب والاتجار بالبشر.."، مضيفا أن "الهدف من الندوة هو وضع حد للقيل والقال خصوصا بعد صدور الحكم"، مشيرا إلى أن "المحاكمة عادلة رغم أن الحكم غير منصف للضحايا".

وتابع زهراش "كيف لمسؤولين سياسيين التدخل في الملف وهو لازال في ردهة المحاكم"، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق برئيس الحكومة السابق عبد الاله بنكيران الذي لم يحترم استقلالية القضاء خصوصا لم يكن الحكم قد أصدر آنذاك.

من جهتها، قالت المحامية مريم جمال الإدريسي عضو هيئة الدفاع عن الضحايا، في الندوة ذاتها، إن دفاع بوعشرين "حاول الركوب على الملف ركوبا سياسيا وتم استغلاله من طرف بعض الانتهازيين لأجل أغراض غير وطنية"، مضيفة "أن مستخدمات بوعشرين تعرضن للاستغلال بأبشع صوره ولمعاملة حاطة من الكرامة واستغلال من رئيس له يد طويلة"، مشددة على أن "هذا ملف أخلاقي بامتياز".

مقالات ذات صلة