لطفي: حكومة العثماني تزين صورتها بالكذب على المغاربة وبأرقام غير صحيحة!

  • الكاتب : مصطفى وشلح
  • الثلاثاء 13 نوفمبر 2018, 11:24

وجه علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل، سؤالا محرجا، لرئيس الجلسة العامة للمناظرة الوطنية للحماية الاجتماعية صبيحة أمس الاثنين، التي ترأسها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة.

وقال لطفي في سؤاله "في ظل التناقضات والفوارق الشاسعة في المؤشرات والمعطيات الرقمية كيف يمكن للحكومة أن تخطط وتضع استراتيجيات ويتم بنائها على معطيات وأرقام غير صحيحة؟ أو مشكوك في مصداقيتها؟ أو متجاوزة؟ "

وأضاف المتحدث نفسه "أمس ذكر الوزير الداودي والخبير الفرنسي في الحماية الاجتماعية أن المغرب حقق 61 في المائة في التأمين الصحي؟!"، مضيفا "المندوبية السامية للتخطيط تكشف لنا اليوم أن نصف المغاربة دون تغطية صحية وحددت الرقم في 46 .6 في المائة!."

الفرق شاسع، يضيف لطفي، "بين 61 في المائة و46 في المائة علما أن هامش الخطأ لا يجب أن يتجاوز 1 في المائة، باعتبار أن المتوفر على تغطية صحية أو تأمين إجباري عن المرض مسجل لدى هيئة أو مؤسسة للتأمين.."، مضيفا "فهل ما تصرح به الحكومة يأتي دائما في إطار تزيين صورة نتائجها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للبنك الدولي وروافده المالية من اجل المزيد من القروض.. فمن يكذب على من في هذا الوطن؟"

وكانت المندوبية السامية للتخطيط قد فضحت أرقام حكومة العثماني حين كشفت أن أزيد من نصف المغاربة لا يتوفرون على تغطية صحية.

وجاء ذلك في كخلاصة للمسح الذي أجرته المندوبية السامية للتخطيط، حول خريطة التغطية الصحية بالمملكة، إذ كشف المسح أن 16.2 مليون مغربي، من أصل 34.8 مليون مغربي، تمتعوا بالتغطية الصحية خلال السنة الماضية، وهو ما يساوي نسبة 46.6 في المائة من الساكنة.

مقالات ذات صلة