إصابات ومواجهات وتصعيد وتصرفات خطيرة في مسيرات التلاميذ

  • الكاتب : كشك
  • الاثنين 12 نوفمبر 2018, 12:53

تحولت احتجاجات التلاميذ الغاضبون من "ساعة العثماني" المثيرة للجدل، إلى مواجهات عنيفة بين القوات العمومية والتلاميذ، في عدد من المدن والمناطق المغربية، كما شهدت هذه الاحتجاجات تصرفات خرجت عن إطار الاحتجاج السلمي.

وتشهد في هذه الأثناء، عدد من المدن المغربية مواجهات بين التلاميذ والقوات العمومية، بما في ذلك مسيرة التلاميذ بالعاصمة الرباط، التي زاغت وتحولت إلى تصرفات خطيرة، من قبيل حرق العلم الوطني، ما تسبب في صدامات خطيرة مع هذه القوات.

وهي الأوضاع التي تشهدها في هذه الأثناء، ومنذ ساعات، عدد من المناطق، كمكناس ومراكش وسيد إفني، وغيرها، وقد تم تسجيل إصابات عدد من التلاميذ.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، شريطا للفيديو، تظهر فيه تلميذة مصابة بجرح غائر على مستوى الرأس، يقول ناشروا الفيديو أن الأمر يتعلق بتلميذة أصيبت خلال مشاركتها في مسيرة التلاميذ بمكناس، خلال تدخل للقوات العمومية.

ويأتي هذا في الوقت الذي كانت حكومة سعد الدين العثماني، تمني النفس بعدم عودة التلاميذ إلى الشارع للتعبير عن رفضهم لاعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة، وذلك بعد توقف الدراسة خلال عطلة نهاية الأسبوع، إذ حدث ما لم يكن في حسبانها، بعد أن شهدت، اليوم الاثنين، عدد من المدن المغربية مسيرات حاشدة، وتوقفا وشللا تاما للدراسة فيها، كما شهدت الرباط وقفة احتجاجية حاشدة أمام البرلمان.

وانطلقت مسيرات حاشدة صباح اليوم في عدد من المدن والمناطق المغربية، من قبيل طنجة وفاس ومكناس ومراكش وخنيفرة والصخيرات واتمارة، وغيرها من المدن، التي تشهد شللا تاما وتوقفا للدراسة في عدد كبير من المؤسسات التعليمية.

 

مقالات ذات صلة