حامي الدين يبتز القضاء انتصارا لصديقه المتهم بالاتجار بالبشر

  • الكاتب : كشك
  • الخميس 8 نوفمبر 2018, 21:23

يبدو أن عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية، يسعى إلى ابتزاز القضاء المغربي، وذلك مباشرة بعد أن أصدرت محكمة النقض بالرباط، قرارا يقضي ببطلان قرار غرفة الجنايات بفاس، الذي كان قد برأ نائب رئيس المجلس الوطني للبيجيدي، ومن معه في فقضية مقتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد.

واتهم حامي الدين، الدولة باستعمال القضاء بتصفية الحسابات السياسية مع توفيق بوعشرين المتهم بجرائم جنسية خطيرة، وكل من يختلف معها في الآراء.

وقال حامي الدين، أحد المتهمين بقتل آيت الجيد، في تدوينة نشرها على حسابه في "فيسبوك": "لجنة الحقيقة والعدالة حول قضية الصحفي توفيق بوعشرين.. تدعو إلى وقفة احتجاجية أمام البرلمان غذا الجمعة 9 نونبر على الساعة السادسة"، مضيفا "لنكن في الموعد تعبيرا عن استنكارنا لاستعمال القضاء لتصفية الحسابات السياسية مع أصحاب الآراء المختلفة عن رأي السلطة، ولرفضنا الإجهاز على بصيص الحرية في صحافتنا وبلادنا".

وكانت محكمة النقض بالرباط، قضت أخيرا، ببطلان قرار غرفة الجنايات الاستئنافية بفاس، القاضي ببراءة المتهمين بقتل الشهيد بنعيسى آيت الجيد، وضمنهم عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية، وذلك استجابة لطلب وكيل الملك المرفوع لمحكمة الاستئناف بفاس ضد المتهمين في الملف.

وعلى إثر هذا القرار، ستعود القضية إلى نقطة الصفر، إذ سيتم إعادة فتح القضية وإعادتها لواجهة الحوار، وذلك بعد جولة من التأجيلات والمرافعات أمام قاضي التحقيق، كما أن من شأنها أن تسفر عن إدانة المتهمين، خصوصا حامي الدين، نظرا لوجود شهود جدد يتوفرون على معطيات ومعلومات مهمة قد تفيد في استكشاف حقيقة اغتيال بنعيسى آيت الجيد.

وكان قاضي جلسة محاكمة بوعشرين، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء أمس الأربعاء، أن غدا الجمعة، ستمنح للصحافي توفيق بوعشرين الكلمة الأخيرة، قبل إدخال الملف إلى المداولة من أجل النطق بالحكم.

مقالات ذات صلة