طفلة تتعرض للاغتصاب من طرف زوج والدتها وشقيقه بطانطان

  • الكاتب : كشك
  • السبت 20 أكتوبر 2018, 10:27

علمت جريدة "آخر ساعة" من مصادر مطلعة أن المصالح الأمنية بطانطان أحالت، أمس الجمعة، المتهم الرئيسي في قضية اغتصاب طفلة عمرها 10 سنوات، تدرس بمستوى الرابع ابتدائي، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأكادير، فيما تواصل عناصر الشرطة بالمدينة ذاتها البحث عن المتهم الثاني (شقيق الزوج) الذي لاذ بالفرار إلى مدينة العيون، بعد وصول القضية إلى الشرطة.

وأكدت المصادر ذاتها أن الطفلة تدرس بمدرسة حفصة بنت عمر بمدينة طانطان وتعرضت للاغتصاب من طرف زوج أمها الذي مارس عليها الجنس مرة واحدة، وشقيقه الذي اعترف أمام الشرطة حين اعتقاله يوم الثلاثاء الماضي أنه سبق أن مارس الجنس على الضحية ثماني مرات.

وأوضحت المصادر ذاتها أن اكتشاف اغتصاب التلميذة، جاء بعد أن لاحظت معلمتها أنها تعيش حالة غير طبيعة فاستفسرتها عن الأمر، فأباحت لها بتفاصيل اغتصابها من طرف زوج والدتها مرة واحدة، وشقيقه الذي مارس عليها الجنس 8 مرات، ما تسبب في فقدان بكارتها، فسارعت المعلمة إلى إبلاغ الشرطة بالواقعة.

وذكرت مصادر أمنية أن فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بطانطان، بمجرد إشعارها بواقعة اغتصاب الطفلة من طرف زوج والدتها البالغ من العمر 39 سنة (أب لثلاثة أطفال)، وشقيقه

البالغ من العمر 37 سنة (متزوج ويعيش بعيدا عن زوجته) والذي اعتاد ممارسة الجنس عليها سطحيا رغما عنها، قامت، بعد إخضاع الضحية لخبرة طبية، بتكثيف الأبحاث والتحريات أسفرت عن إيقاف شقيق الزوج، فيما مازالت الأبحاث مسترسلة قصد إيقاف المشتبه به الثاني.

وذكرت مصادرنا أن والدة الطفلة المغتصبة تتعرض للتهديد من طرف زوجها من أجل التنازل عن متابعته، مبرزة أن أم الضحية تعيش ظروفا اجتماعية مأساوية سيما أنها تشتغل في المنازل لإعالة أطفالها الثلاثة.

مقالات ذات صلة