بعد ضغط رواد "الفيسبوك"..الحكومة تلغي الزيادة في الضريبة على السيارات

  • الكاتب : ياسين بن ساسي
  • الخميس 18 أكتوبر 2018, 16:40

بعد الانتقادات الكبيرة التي وجهت لها والضغط الذي واجهته من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قررت الحكومة أخيرا إلغاء مقتضى في النسخة الأولية لمشروع قانون مالية 2019، يقضي بالزيادة في الضريبة على السيارات.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، أن الحكومة قررت إزالة مقتضى في النسخة الأولية لمشروع قانون مالية 2019، الذي يقضي بالزيادة في الضريبة على السيارات بقيمة تتراوح بين 50 و500 درهم.

وأكد الخلفي في ندوة صحافية أعقبت المجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن مشروع قانون مالية 2019 الذي صادق عليه اليوم المجلس الحكومي خال من أي مقتضى يتضمن زيادة في الضريبة على السيارات.

 

وكانت الحكومة قد اقترحت زيادة على رسم السيارات تتراوح ما بين 50 درهما و500 درهم؛ إذ كان من المرشح أن تصبح تسعيرة الرسم الخاص بعربة أٌقل من 8 أحصنة محددة في 400 درهما بالنسبة لمحركات البنزين، عوض 350 درهما، وبالنسبة لمحركات الغازوال ستصبح بـ750 درهما عوض 700 دهم.

 

وبخصوص السيارات ذات محركات بقوة تتراوح ما بين 8و10 أحصنة، اقترح مشروع القانون المالي أن يصبح الرسم في حدود 700 درهما بالنسبة لمحركات البنزين، عوض 650 درهما، و1550 درهما بالنسبة لمحركات الغازوال عوض 1500 درهم.

 

أما بالنسبة للسيارات ذات محركات بقوة أحصنة من 11 إلى 14؛ فيقترح مشروع القانون المالي للعام المقبل أن تصبح الضريبة 3200 درهم بالنسبة للسيارات بمحركات البنزين، عوض 3000 درهم، و6200 درهم بالنسبة لمحركات الغازوال عوض 6000 درهم.

 

وبخصوص السيارات الفاخرة ذات محركات تبدأ قوتها من 15 حصانا فما فوق، كانت ستنتقل التسعيرة من 8000 درهم إلى 8500 درهم بالنسبة لعربات المشتغلة بالبنزين، ومن 20 ألف درهم إلى 20 ألف درهم و500 درهم بالنسبة لسيارات الغازوال.

 

مقالات ذات صلة