المصطافون خلفوا أزيد من 36 ألف طن من النفايات في الشواطئ

  • الكاتب : كشك
  • الأربعاء 19 سبتمبر 2018, 14:05

خلف المصطافون المغاربة وراءهم أزيد من 36 ألف طن من النفايات في الشواطئ منذ بداية الموسم الصيفي إلى حدود نهاية غشت الماضي، ومن بين هذه النفايات وجد أن 85 في المائة كانت من البلاستيك، منها 9 في المائة عبارة عن أكياس "ميكا".

وحسب دراسة أعلنت عنها جمعية "زيرو زبل" وشملت 26 شاطئا في المغرب وباستخدام منهجیة حددتها الحركة الدولیة Plastic From Free Break، وامتدت من شواطئ بوجدور جنوبا إلى السعيدية شمالا، أظهرت النتائج أن البلاستیك هو المصدر الرئیسي للنفایات الصلبة الملوثة للشواطئ، وأن منشأ هذه النفایات یتركز بشكل كبیر حول 5 أنواع من المنتجات.

ووقفت الجمعية على وجود 56 في المائة من النفایات المجمعة، عبارة عن مخلفات لمنتجات تسوقها 3 شركات صناعیة كبرى من الفاعلين الرئيسيين في قطاعات المشروبات الغازیة والمیاه المعبأة والألبان.

وأوردت الدراسة أن 85 في المائة من النفایات المجمعة مصنوعة من البلاستیك، وتتوزع بين خمسة أنواع، هي قنينات المشروبات الغازية، والمیاه المعدنية وأغطیة البلاستیك بحوالي 18 في المائة، إضافة إلى حبال وشباك الصید بـ13 في المائة، وعصي "المصاصة" وممسحة القطن بـ10 في المائة، ثم الأكیاس البلاستیكیة (میكا) بـ9 في المائة والمغلفات البلاستیكیة بـ6 في المائة.

وقامت جمعیة "زیرو زبل" بعملية فرز النفایات الصلبة الموجودة على الشواطئ، ومكنت العملية من جمع ما مجموعه 36.280 طنا من النفایات، ليتم تمییزها من خلال تحدید موادها، وأنواع المنتجات التي تأتي منها، والعلامات التجاریة والشعارات التي تحملها.

مقالات ذات صلة