بفضل مساعدة أصدقائه.. شاب يلج عالم الفن بكليب ميزانيته 0 درهم

  • الكاتب : بشرى الردادي
  • الأربعاء 19 سبتمبر 2018, 14:02

دخل المغني الشاب محمد أمين عالم الفن، من خلال أغنية حملت عنوان "ماريا"، من كلمات وألحان أشرف القرشي، وتوزيع وتسجيل يوسف أوتول وإخراج عثمان لمغاري.

وحمل العمل الأول لمحمد أمين في طياته زخما هائلا من المشاعر، والسبب في ذلك أنه ازداد من رحم المصاعب، فبعد أن استسلم محمد أمين لليأس وقرر التخلي عن حلمه في ولوج عالم الفن، ظهرت فجأة مبادرة من أصدقائه الذين آمنوا بموهبته الفذة وساعدوه على تحقيق حلمه وإنتاج أغنيته الأولى.

وفي هذا الصدد، يقول محمد أمين: "بعد أن باءت محاولاتي العديدة في إنتاج عمل خاص بي بالفشل، قررت العدول عن فكرة احتراف الغناء، لكن كان لأصدقائي الذين رفضوا قراري هذا رأي آخر، فقد عملوا على تحقيق حلمي وكأنه حلمهم، وتولوا أمر كتابة الكلمات وإنتاج الأغنية والمساهمة كل من جهته في تصوير الفيديو كليب الاحترافي الذي كانت كلفته 0 درهم حرفيا، والنتيجة أغنية "ماريا" التي نالت إعجاب كل من سمعها إلى حدود الساعة".

وتابع: "الطريقة التي كتبت بها أغنية "ماريا" أيضا لم تكن عادية، وكانت خلفها قصة طريفة. فقد كنت جالسا في أحد المقاهي رفقة أصدقائي، من بينهم أشرف القرشي كاتب الأغنية وملحنها، وأخبرتهم بأنني عدلت عن فكرة احتراف الغناء، وبينما هم يحاولون إقناعي بالتراجع والمحاولة من جديد، كان أشرف منزويا يحمل هاتفه ويكتب به شيئا ما، ويدندن بلحن بين الفين والأخرى، واستمر على حاله هذا قرابة العشرين دقيقة، وفجأة ضرب الطاولة فأفزعنا جميعا، وصاح: "أمين اسمع سمع"، ثم سار يردد الأغنية على مسامعنا، وكنت الأغنية سلسة ولحنها يعلق بالذاكرة وكلماتها بسيطة وجذابة، فنالت إعجابي، وقررنا العمل على إصدارها، حتى وصلنا للنتيجة التي بين أيديكم الآن".

يذكر أن الشاب محمد أمين نشر مقاطع فيديو على صفحته الرسمية بالفيسبوك، يعيد من خلالها تأدية العديد من الأغاني المعروفة على طريقة "الكوفر"، حيث حصدت آلاف المشاهدات.

مقالات ذات صلة