أبودرار لقيادة البام: تريدون فريقا برلمانيا ضعيفا.. لو كان البيجيديون مكاننا لمزقونا إربا!

  • الكاتب : بشرى الردادي
  • الأربعاء 19 سبتمبر 2018, 13:29

انتقد محمد أبودرار عضو فريق البام بمجلس النواب سياسة قيادة الحزب، في اجتماع مكتبه السياسي، يوم أمس الثلاثاء، متهماً إياها بإهمال المواضيع الأهمّ، وعلى رأسها التعيينات في المناصب العليا وطلب لجنة بتقصي الحقائق، والاهتمام بدلاً من ذلك بأمور من اختصاص المكتب الفيدرالي.

وقال أبودرار في تدوينة فيسبوكية: "تضييع فرص التسجيل يؤدي غالبا إلى تلقي الأهداف.. معادلة في كرة القدم. هذا بالضبط ما نعيشه في حزب الأصالة والمعاصرة؛ فعوض أن يتفاعل المكتب السياسي في اجتماعه أمس الذي حضرته القلة القليلة، مع مستجدات الساحة السياسية والمواضيع التي تثقل بال المواطن، ثُم إخبار الرأي العام ببيان يوضح وجهة النظر الرسمية للحزب، نتفاجأ بتصريحات إعلامية عقب اللقاء تتكلم عن الأمور التنظيمية، رغم أن ذلك من اختصاص (وحد العجب سميتو) المكتب الفيدرالي".

وتابع متسائلا: "هل من الطبيعي أن تغطي الأغلبية الساحقة من وسائل الإعلام (بما فيها المحسوبة على التحالف الحكومي) موضوع تفاعل الفريق البرلماني للبام مع التعيينات في المناصب العليا وطلبه للجنة تقصي الحقائق، ثم يخلو اجتماع المكتب السياسي من أي إشارة لهذا الملف؟ هل يعلم قادتنا بأن ملفا من هذا القبيل كفيل بإسقاط الحكومة في الدول التي تحترم نفسها؟ وعلى ذكر إسقاط الحكومة، ألم يبادر الفريق البرلماني للبام قبل أشهر للتلويح بملتمس الرقابة؟ ماذا فعل المكتب السياسي في المقابل؟ النوم ولا شيء غيره"

وأضاف مخاطبا قيادة الحزب: "يُخيل إليّ أنكم تريدون فعلا فريقا برلمانيا ضعيفا"، لذلك يجب أن تعوا أن تجاهل وتقزيم مبادرات الفريق البرلماني قد تؤدي لا محالة إلى انخلاعه والتصرف باستقلالية، ولعمري سيكون حينها الاندحار الكبير".

واسترسل: "ماذا لو كنا في الأغلبية والحزب المعلوم في المعارضة، كيف سيكون تعاملهم معنا؟ قسما، لمزقونا إربا إربا بالمبادرات والمداخلات.. فلا داعي للتهادن مع الحكومة ونحن أكبر فريق معارض".

مقالات ذات صلة