مصر تودّع "بائع الكيف".. وهذه وصيته قبل وفاته!

  • الكاتب : بشرى الردادي
  • الأربعاء 19 سبتمبر 2018, 09:37

أعلن هاني التهامي مدير أعمال الفنان المصري القدير جميل راتب، وفاته، صباح اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز 92 عاماً، مشيراً إلى أن الراحل أوصى بعد إقامة مراسم عزاء له.

وعانى راتب، الذي قدم أكثر من 150 عملا على مدار تاريخه، من أزمات صحية عديدة مؤخراً، أفقدته القدرة على المشي والكلام. كما تسبب تقدمه في العمر بزيادة المتاعب الصحية التي يتعرض لها، ما جعله يظل تحت الملاحظة الطبية في المستشفى من أجل رعايته.

وكان أول ظهور سينمائي لجميل راتب، عام 1946، في فيلم "أنا الشرق"، من بطولة الممثلة الفرنسية "كلود جودار"، قبل أن يشتغل رفقة النجم العالمي "أنطوني كوين"، كمساعد مخرج في مسرحية "زيارة السيدة العجوز".

ويعتبر فيلم "الصعود إلى الهاوية" نقطة التحول الرئيسية في مشوار جميل في السينما المصرية، هذا دون أن ننسى مشاركته في العديد من الأعمال الناجحة؛ مثل "ولا عزاء للسيدات"، و"البريء"، و"البداية"، و"طيور الظلام"، و"الكيف"، و"الراية البيضاء" و"الزوجة أول من يعلم"، و"أحلام الفتى الطائر"، و"رحلة المليون"، و"زيزينيا" و"يوميات ونيس".

ويعدّ جميل راتب أحد الفنانين العرب الذين وصلوا إلى العالمية بأكثر من فيلم؛ مثل الفيلمين الأمريكيين "لورانس العرب" و"Trapeze"، والفيلم الفرنسي التونسي البلجيكي "A Summer in La Goulette"، والفليم الفرنسي "To Commit a Murder"، وهو ما جعله في إحدى الفترات حديث الصحافة العالمية، كما كانت الصحف الفرنسية دائماً ما تتحدث عن أعماله وموهبته الاستثنائية.

وتزوج جميل راتب لمرة واحدة في حياته من سيدة فرنسية كانت تعمل مديرة مسرح "الشانزليزيه"، حيث لم ينجب منها أطفالا لرغبته في ذلك.

يُشار إلى أنّ جميل راتب أكّد في أحد لقاءاته الصحفية الأخيرة أن الموت راحة بالنسبة إليه، متمنيا أن يرحل عن هذا العالم دون عذاب جراء المرض.

مقالات ذات صلة