بعد أن اتهمتها كتائب البيجيدي بارتكاب خروقات في تدبير قطاع الماء.. حزب بنعبد الله يتخلى عن أفيلال!

  • الكاتب : كشك
  • الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 16:02

قرّرت قيادة حزب التقدم والاشتراكية تأجيل اجتماع اللجنة المركزية الذي طالبت بعقده في وقت سابق، بسبب إعفاء شرفات أفيلال كاتبة الدولة في قطاع الماء.

وأوضح بلاغ الديوان السياسي لحزب الكتاب أنه تقرر تأجيل اجتماع اللجنة المركزية إلى أجل غير مسمى، وذلك من دون أن يتمّ التطرق إلى موضوع الإعفاء الذي قيل إن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني هو من كان وراءه، أو الرد على الاتهامات التي وجهتها كتائب البيجيدي لأفيلال.

وتأتي هذه الخطوة بعد زيارة وفد من العدالة والتنمية لقيادة حزب التقدم والاشتراكية، من أجل امتصاص غضبه بعد قرار إعفاء أفيلال، وهو ما أثار موجة غضب وسخرية كبيرين بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد الكثيرون أنّه لا مكان لجبر الخواطر في السياسة، مشيرين إلى أن هناك حلا من اثنين، فإمّا إحالة العثماني أفيلال على القضاء إذا ما كانت هناك خروقات فعلاً، أو الكفّ عن الإساءة لاسمها بهذا الشكل.

وسبق لحزب التقدم والاشتراكية أن اعتبر قرار حذف منصب أفيلال طعنة في الظهر من طرف حلفائه، حيث هدّد بنسف بيت الأغلبية الحكومية، معرباً في بلاغ رسمي له عن "استغرابه من الأسلوب والطريقة التي دبّر بهما العثماني هذا الأمر، حيث لم يتم إخبار لا الحزب ولا كاتبة الدولة المعنية بهذا المقترح قبل عرضه للمصادقة".

كما "طالب رئيس الحكومة الذي تقدم بهذا الاقتراح بأن يقدم للحزب وللرأي العام الوطني، بشكل شفّاف ومقنع، التفسيرات الشافية والأجوبة المقنعة عن تساؤلات عديدة ومشروعة تظل مطروحة بخصوص الطريقة والكيفية التي دبر بهما هذا الموضوع الذي يهم حزب التقدم والاشتراكية مباشرة، وذلك لقطع الطريق على التسريبات الموجهة والادعاءات المغرضة، علما أن حزب التقدم والاشتراكية عرف ما عرفه من صدمات منذ أن اختار المشاركة في الحكومة سنة 2011 إلى جانب العدالة والتنمية وأحزاب صديقة أخرى، ومارسَ هذه المشاركة بجرأة وإقدام واستماتة، وظل متشبثا بهذا الاختيار انطلاقا من حرصه الشديد على الدفاع عن المشروع الديمقراطي الذي ناضل من أجله".

مقالات ذات صلة