رئيس جهة الشرق يوقع اتفاقية شراكة مع جهة ناوا بساجل العاج

  • الكاتب : بشرى الردادي
  • الثلاثاء 18 سبتمبر 2018, 14:01

وقّع عبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق، اتفاقية شراكة وتعاون لامركزي مع رئيس جهة ناوا بجمهورية ساحل العاج، وذلك خلال زيارة قام بها إلى هناك، رفقة كل من خالد سبيع النائب الأول لرئيس الجهة، ورئيسة لجنة التعاون الدولي ورؤساء الفرق بالمجلس.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية تماشياً مع التوجهات الملكية الهادفة إلى بلورة سياسة شاملة ومتجددة تخص علاقات التعاون جنوب – جنوب، وتفعيل السياسة الوطنية الرامية إلى دعم آليات التعاون الدولي اللامركزي.

وفي هذا الصدد، أكّد بعوي على دور المغرب الرائد بالقارة السمراء، مثمناً المبادرات الملكية التي عززت من موقعه دبلوماسيا وعكست سياسة الانفتاح الممنهجة من طرف المغرب، في إطار علاقات التعاون جنوب ـ جنوب.

ومن جهته، أثنى رئيس جهة ناوا على اتفاقية الشراكة التي جرى توقيعها، باعتبارها نموذجا للتعاون بين الجهات الإفريقية.

وبهذه المناسبة، قدم خالد سبيع، النائب الأول لرئيس مجلس جهة الشرق، عرضا مفصلا حول المؤهلات والإمكانيات التي تزخر بها جهة الشرق على صعيد مختلف المجالات.

وتباحث رئيس جهة الشرق مع المسؤولين بجهة ناوا إمكانية فتح خط بحري يربط بين ميناء الناظور وأبيدجان، لتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وتهم اتفاقية الشراكة إحداث آليات ووسائل للعمل المشترك التي من شأنها فتح آفاق تنموية رحبة وواعدة تشمل مجموعة من الميادين؛ أهمها التعاون المؤسساتي والتنمية المحلية، والتدريب الترابي، والتعليم والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتسويق الترابي، والبيئة والتنمية المستدامة، والثقافة، والشباب والرياضة وحركية المجتمع المدني، بالإضافة إلى جوانب أخرى من شأنها تمتين العلاقة بين المغرب والدول الإفريقية.

يُشار إلى أن مجلس جهة الشرق انخرط في مجموعة من المبادرات التي استهدفت تنمية التعاون بين الجهات الإفريقية، في مجالات التدبير الإداري والترابي والاقتصادي والاجتماعي والبيئي، حيث احتضنت جهة الشرق خلال أبريل الماضي، الدورة الثانية للمنتدى الإفريقي لمدبري الجماعات الترابية ومعاهد التكوين المستهدفة للجماعات الترابية، وكذا اللقاء التشاوري لمجموعة من رؤساء الجهات الإفريقية، بخصوص تأسيس المنتدى الجهات الإفريقية.

مقالات ذات صلة