تغيّب الشاب خالد وفوضيل عن تشييع جنازة رشيد طه يثير استياء رواد مواقع التواصل!

  • الكاتب : بشرى الردادي
  • الخميس 13 سبتمبر 2018, 13:15

أثار تغيّب فنانين عرب كبار عن جنازة الفنان الجزائري الراحل رشيد طه موجة استياء بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتساءل الكثيرون عن سبب تخلف فنانين عرب عن توديع رشيد، خاصةً الشاب خالد وفوضيل، في الوقت الذي حضر فيه الفنان المغربي محمد الريساني فقط، بالإضافة إلى كبار الفنانين والموسيقيين والكتاب والموزعين والإعلاميين الفرنسيين.

وتوفي رشيد طه، ليلة الثلاثاء الأربعاء، إثر تعرضه لسكتة قلبية، أثناء نومه بمنزله في "باريس"، وذلك عن عمر يناهز 59 عاماً.

وتعود بدايات رشيد طه إلى فرقة "بطاقة إقامة" التي شكّلها رفقة عدد من أصدقائه بفرنسا، حيث كانوا يعزفون الموسيقى في النوادي الصغيرة.

وحاول طه في فرقته مزج "الروك العربي" بالراي الجزائري، قبل أن يقرر العمل منفرداً عام 1990، حيث طرح عام 1996 ألبوم "أوليه أوليه"، و"ديوان" عام 1998، و"صنع في المدينة" عام 2000، والذي سجله في كل من "باريس" و"لندن" ومراكش.

يُشار إلى أنّ رشيد طه الذي كان يستعد لطرح ألبوم جديد في شهر فبراير القادم، برّر غيابه عن التلفزيون في فرنسا، في آخر مقابلاته الصحفية، بالكره الذي يكنه هذا البلد للعرب، مشيراً إلى أنه لا يتم الحديث عنهم سوى فيما يتعلق بالإرهاب أو المشاكل أو كرة القدم أو ربما الكسكس، حيث وجّه نصيحة للشباب الراغب في الهجرة قائلا: "إذا أردتم أن تهاجروا فلا تهاجروا لفرنسا... اذهبوا إلى أماكن أخرى".

مقالات ذات صلة