اليحياوي: أبناء أمزازي يدرسون بمعهد ديكارت.. فكيف له أن يدير "التعليم العمومي" وهو لا يثق فيه؟

  • الكاتب : مصطفى وشلح
  • الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 10:49

يبدو أن وزراء حكومة سعد الدين العثماني، لا يثقون في القطاعات التي يسيرونها، فمثلا سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم والعالي، لا يثق في التعليم العمومي، على الرغم من أنه يدافع عنه في تصريحاته وبلاغات وزارته، كلما انتشرت فضيحة من فضائح هذا القطاع الذي بات إصلاحه ضرورة ملحة وفورية قبل فوات الأوان.

وفي هذا الصدد، قال يحيى اليحياوي، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، في تدوينة نشرها على حسابه في "فيسبوك": "لسعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، ثلاثة أبناء يدرسون كلهم بمعهد ديكارت في الرباط...يؤدي عليهم باليورو...لي أنا أيضا ثلاثة أبناء...لكنهم كلهم نتاج المدرسة العمومية...من السنة الأولى إلى الجامعة..."

وأضاف اليحياوي "أمزازي هو الوصي إذن على المدرسة العمومية...على المدرسة التي لا يؤمن بها...لا يثق في مخرجاتها...هي في واد وقلبه في واد...كيف لامرئ أن يدير مستقبل قطاع هو أصلا غير مقتنع بهويته... متقزز منه... لا يهمه مصيره لا هو ولا أبناؤه؟ ...أليست هذه واحدة من مأساة التعليم عندنا؟".

وكان أمزازي سبق وظهر في وقفة احتجاجية رفقة عدد من آباء وأولياء تلاميذ ثانوية ديكارت الفرنسية، أمام بوابتها، للتنديد بغلاء رسوم الدراسة في هذه المؤسسة الفرنكوفونية.

وبات قطاع التعليم محلّ ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ما يعيش على إيقاعه من أوضاع مزرية، وتراجع كبير، ما جعل المغاربة يطالبون بضرورة إصلاح القطاع في أقرب الآجال، قبل أن فوات الأوان.

مقالات ذات صلة