صدام درويش يوقع الحديوي في الفخّ.. ويكشف محاولتها إفشال حملة المقاطعة مقابل هذا المبلغ!

  • الكاتب : كشك
  • الاثنين 10 سبتمبر 2018, 15:20

سقطت الممثلة ومصممة الأزياء ليلى الحديوي في فخّ نصبه لها صدام درويش أحد الشخصيات المشهورة بمواقع التواصل الاجتماعي، والذي اتصل بها مدعيا أنه يمثل شركة كندية متخصصة في مجال العلاقات العامة، هدفها تلميع صورة مهرجان "موازين" بشكل غير مباشر، وإفشال الحملة الشرسة التي يشنها المغاربة من أجل مقاطعته.

وعرض صدام درويش على الحديوي، التي بدت حذرة في كلامها، الحضور لحفل سيتم تنظيمه عقُب انتهاء المهرجان، رفقة عدد كبير من الفنانين المغاربة والأجانب، مقابل مبلغ مالي قيمته 200 ألف درهم، وهو ما وافقت عليه دون تردّد.

يُشار إلى أنّ صدام درويش سبق وأوقع في فخّ سلسلة "ترويض الرأي العام"، عدداً من المشاهير المغاربة، على رأسهم الرابور مسلم، والفنانين الشعبيين عبد العزيز الستاتي وعبد الرحيم الصويري.

مقالات ذات صلة