حكومة العثماني تتناقض مع وزارتها وتتعهد بمراجعة المقررات الدراسية

  • الكاتب : رشيدة لملاحي
  • السبت 8 سبتمبر 2018, 13:44

اضطرت حكومة العثماني، أول أمس الخميس، للدخول على الخط ي الجدل المثير حول وجود عبارات ومفردات في المناهج الدراسية الرسمية لا تعكس منحى ومضمون المنظومة التعليمية، خصوصا بعد موجة غضب واسعة وانتقادات لاذعة على شبكات التواصل الاجتماعي، تؤكد فشل الحكومة في مراقبة مراحل تأليف المقررات الدراسية، واتهام وزارة التعليم بعدم إشراك مهنيين وفاعلين حقيقيين، عوض اعتماد مفتشين "تحت الطلب".

وفي هذا الصدد، تعهدت الحكومة بالأخذ بعين الاعتبار الملاحظات المثارة، مؤكدة أنه "في ما يخص أسماء حلويات ومقبلات مغربية والنقاش المثار حولها ستخضع المقررات للمراجعة من طرف اللجان المختصة"، حسب ما أكده الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، خلال ندوة صحفية، عقب اجتماع مجلس الحكومة، يوم الخميس الماضي.

تفاصيل أوفى في عدد نهاية الأسبوع لجريدة "آخر ساعة"..

مقالات ذات صلة