صلاح الوديع ينعي شقيقه بكلمات مؤثرة

  • الكاتب : مصطفى وشلح
  • الاثنين 3 سبتمبر 2018, 10:44

نعى صلاح الوديع، الكاتب والحقوقي ورئيس حركة ضمير، شقيقه عزيز الذي وافته المنية أمس الأحد، بكلمات مؤثرة.

وقال الوديع في تدوينة نشرها على حسابه في "فيسبوك": "لا ترحل، أخي. ابق معي لحظة أخرى. سنة أخرى. عمرا آخر... ابق لي سخرية لاذعة. عد من نصف الطريق يا طفلا قد قُدَّ من معدن الأبطال. عد لي مودة صادقة. حنانا مستفيضا. ابق للحياة. ابق معنا على قيد الامل. عدْ. فبعدك لن أبقى هنا إلا ذكرى لكينونة كانت معك..."
وأضاف في تدوينة أخرى "ليس غريبا أن يكون قلبك الرائع هو آخر ما توقف في كيانك الحبيب.. لم تطلب شيئا في حياتك بل تركت كل شيء وراءك وذهبت"، مضيفا "كل شبر في جسدك حمل وشما من الأوشام. أربع عمليات خلال ثلاثة شهور، كبراها على قلبك المفتوح، قاومتها بكل عنفوانك.. تضاف إلى وشم السنوات السود التي لقنتها من صمودك أساطير الصبر والتحمل، وأنت ابن السابعة عشرة لا غير..."

وتابع "لكن الجسد انهد في آخر المطاف. فما كان لقلبك الكبير إلا أن يذعن.. كنت أقول لك قيد حياتك: "أنت بطل حياتي"، وكنت تبتسم في تواضع وترفع.. وكنت أؤكد على ذلك وأقول لك: لا تتواضع كثيرا، أنت بطل حياتي وأنا أعني ما أقول. دعني اقولها حتى لا تخنقني الكلماتُ لو غبتَ يوما قبلي..."

وختم الوديع رثائه لأخيه بالقول "وداعا أخي، وداعا رفيقي اللايعوض.. نم في سكينة الأرواح الصافية الودودة... عليك الرحمة إلى أبد الآبدين".

مقالات ذات صلة