إيطاليا ترحّل 5 مغاربة لدواعي أمنية في ظرف أسبوع

  • الكاتب : كشك
  • الأحد 19 أغسطس 2018, 10:43

قامت وزارة الداخلية الإيطالية خلال الأيام القليلة الماضية بطرد 5 مهاجرين مغاربة، وذلك في إطار مواصلة سياستها الاحترازية للتخلص من جميع العناصر المشتبه في تطرفها بتبنيها للأفكار الإرهابية.

وحسب وسائل إعلام محلية فقد سبق وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية الأسبوع الماضي أنها قامت بطرد مهاجرين مغربيين بناء على قرار للوزير ماتيو سالفيني إثر ثبوت تورط المتهمين المغربيين اللذان كانا يقيمان بنواحي مدينة بيروجّا في ربط الاتصالات بجماعات إرهابية وأشخاص متطرفين وقيامهما بصفة منفردة بتحويل أموال لأشخاص التحقوا بالجماعات الإرهابية.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تم يوم الإثنين من الأسبوع الجاري إركاب شاب مغربي من ذوي السوابق على طائرة متجهة مباشرة إلى المغرب من مدينة بولونيا بناء على قرار لمحافظ المدينة بناء على تقرير مصالح محاربة الإرهاب التي رأت في الشاب المغربي الذي لا يتجاوز عمره 19 سنة خطرا على الأمن الداخلي لإيطاليا بعدما أثار انتباه المحققين أثناء فترة اعتقاله وعبر عن تأييده للأعمال الإرهابية.

وفي يوم الخميس الأخير، تضيف المصادر ذاتها، أن الوزارة الإيطالية ذاتها قامت بطرد مهاجرين مغربيين آخرين، الأول يبلغ من العمر 33 سنة وكان يقطن بمدينة أليساندريا وكان معروفا لدى الأمن المحلي بتورطه في العديد من الجرائم، وعبر في أكثر من مناسبة أمام مسمع عناصر الأمن عن تأييده للأعمال الإرهابية وأنه مستعد بدوره لتفجير الجميع.

وتابعت أن المهاجر المغربي الثاني الذي تم طرده يوم الخميس هو الخامس خلال الأيام الخمسة الأخيرة وجد سيارة الشرطة في انتظاره بمدينة "فيبو فالانتيا" بباب سجن المدينة حيث كان يقضي حكما بالسجن، ليتم نقله مباشرة إلى مطار العاصمة روما حيث تم ترحيله إلى بلده بعدما كان قد انتهى تحت مجهر المحققين منذ حوالي سنتين بعدما احتفل وعبر عن فرحته للأحداث الإرهابية التي هزت مدينة نيس الفرنسية في يوليوز 2016.

وأشارت المصادر إلى أن عدد المطرودين الأجانب من إيطاليا خلال السنة الجارية لدواعي أمنية، بلغ 80 شخصا معظمهم من المغاربة والتونسيين.

مقالات ذات صلة