الستاتي: أنا لي شهرت "موازين" عالمياً حينت قتلت فيه 11 روح و"بليسيت" 64 آخرين!

  • الكاتب : بشرى الردادي
  • الاثنين 13 أغسطس 2018, 17:58

سقط الفنان الشعبي عبد العزيز الستاتي في فخّ نصبه له صدام درويش أحد الشخصيات المشهورة بمواقع التواصل الاجتماعي، والذي اتصل به مدعيا أنه يمثل شركة كندية متخصصة في مجال العلاقات العامة، هدفها تلميع صورة مهرجان "موازين" بشكل غير مباشر، وإفشال الحملة الشرسة التي يشنها المغاربة من أجل مقاطعته.

وعرض صدام درويش على صاحب أغنية "الفيزا والباسبور" إجراء حوار صحفي يدعي فيه أن كل شيء مرّ بخير خلال سهرته بـ"موازين"، مقابل مبلغ مالي قيمته 400 ألف درهم، وهو ما وافق عليه دون تردّد.

ولم يفوّت الستاتي الفرصة دون أن يفتخر بكونه السبب الرئيسي وراء شهرة المهرجان على الصعيد العالمي، وذلك عقُب سقوط 11 قتيلاً وجرح 64 آخرين، بسبب الازدحام، في أول مشاركة له بالمهرجان عام 2008، قبل أن يعود من جديد عام 2017 ويحطم رقما قياسيا، هو 300 ألف متفرّج.

يُشار إلى أنّ الستاتي اتهم درويش بابتزازه عقُب المكالمة المذكورة، مدعياً أنه طالبه بمبلغ 10 مليون سنتيم مقابل عدم نشر مكالمته، ما دفع الفنان الشعبي إلى تقديم شكاية ضدّه.

مقالات ذات صلة