الخراطي: رغم الإجراءات المتخذة وجب توخي الحذر من "اخضرار" لحوم الأضاحي

  • الكاتب : بسمة مكاوي
  • الجمعة 10 أغسطس 2018, 13:55

في وقت بدأ المغاربة بشراء أضاحي العيد، تسود حالة من الخوف على العائلات المغربية، وذلك بسبب مشكل "اخضرار" لحوم الأضاحي، الذي وقع في السنوات الأخيرة، خصوصا خلال السنة الماضية، حيث أثارت القضية ضجة كبيرة، ما جعل المصالح الوصية تتخذ في السنة الحالية جملة من الإجراءات خوفا من تكرار نفس الحالة.

وفي هذا الصدد، صرح بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، لـ"كشك"، أنه لتفادي حدوث نفس مشاكل السنة الفارطة، تم وضع إجراءات كترقيم الأضاحي، وهي عملية تمكنت لحد الساعة من بلوغ 6 ملايين رأس مرقم، وكذلك برمجة حملة تحسيسية للجزارة لتعلم كيفية الذبح، بمعية الجمعية الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، والجامعة المغربية لحقوق المستهلك.

وأضاف المتحدث نفسه، أن المستهلك مطالب بالانخراط في هذه العملية عن طريق اقتناء الأضحية المرقمة، كما أنه يجب أن يأخذ ورقة الإثبات تبين أنه اشترى الأضحية من عند الكساب.

وبخصوص ظاهرة اخضرار لحوم الأضاحي، يضيف الخراطي، فقد عرفتها بعض الدول المغاربية من قبيل المغرب وتونس والجزائر مند سنة 2016، مشيرا إلى أنه "وليومنا هذا الدولة الوحيدة التي اتخذت هذا البرنامج ودخل حيز التطبيق هو المغرب".

وأشار إلى أن المغرب تحت مجهر الدول الأخرى، وأعين الناس تنتظر بفارغ الصبر، على أن المغرب هل سينجح في غمار هذه الإجراءات، أم العكس، مضيفا أن الإجراءات كافية نسبيا من ناحية إذ أنه إذا تم تسجيل حالتين إلى 10 حالات، تبقى شبه عادية، لكن إن كانت حالات شبيهة السنوات الفارطة ستكون غير عادية.

وختم الخراطي تصريحه بالقول: إن هناك من المواطنين من لن يلتزموا بهذه التدابير، مضيفا أن الكثير من الحيل يستعملها بعض الكسابة، كترقيم نصف الأضاحي فقط، مشددا على ضرورة توخي الحذر من أجل سلامتهم.

مقالات ذات صلة