مؤشر عالمي يصنف المغرب 41 في معدل الجريمة

  • الكاتب : هشام الضوو
  • الخميس 9 أغسطس 2018, 18:50

صنف المؤشر العالمي "نامبيو" المغرب في رتبة معتدلة على مستوى الجريمة، إذ حل في الرتبة الـ41 عالميا، من بين 199 دولة. ويعتبر المؤشر المذكور واحدا من أحد أكبر قاعدة بيانات عالمية تهم معطيات شبه دقيقة عن الأوضاع المجتمعية العامة في المدن والدول في مختلف أنحاء العالم، وآخر تصنيفاته همّت عددا من المؤشرات الاجتماعية.

وحسب اتجاهات المؤشر، فإن الرتبة، التي حصل عليها المغرب، تبقى في حدود المعدل المقبول، إذ سجل نسبة 48.97 في المائة كمعدل للجريمة، وهو المعدل الذي يمنح المملكة صفة "بلد متوسط في مؤشر الجريمة"، ضمن إحصاء يهم النصف الأول من السنة الجارية، في الوقت الذي ارتفعت معدلات السلامة والأمن إلى نسبة 51.03 في المائة.

وتمركز المغرب سادسا على المستوى العربي، حيث احتلت سوريا الرتبة الأولى عالميا بمعدل مرتفع في مؤشر الجريمة بلغ 62.49 في المائة، ثم ليبيا في الرتبة الثانية بمعدل يفوق 57 في المائة، فيما عرف مؤشر الجريمة ارتفاعا نسبيا في دول عربية أخرى وهي الصومال (الرتبة الـ24) ومصر (الرتبة الـ29) ثم الجزائر التي حلت في الرتبة الـ33 عالميا والخامسة عربيا.

وعلى مستوى المدن، احتلت الدارالبيضاء، العاصمة الاقتصادية للمملكة، المرتبة الـ90 عالميا بمعدل متوسط أيضا في الجريمة 53.80 في المائة، إلى جانب كلا من أوديسا الأوكرانية في الرتبة الـ91 وشانغهاي الصينية في الرتبة الـ92 عالميا، فيما جاءت مدينة أبوظبي الإماراتية في أسفل الترتيب عالميا كأول مدينة تقل فيها كثيرا الجريمة (الرتبة الـ338 عالميا بمعدل 11.74 في المائة) وراء أوساكا اليابانية وسنغافورة كأفضل مدن العالم لا تنتشر فيها الجريمة.

وشهد المغرب منذ تولي عبد اللطيف الحموشي الإدارة العامة للأمن الوطني تراجعا وصفه مراقبون بـ"الملحوظ" في وتيرة الجريمة في المغرب وخاصة المدن الكبرى.

يشار إلى أن نتائج المؤشر العالمي حول الجرائم في دول ومدن العالم تأتي بناء على إحصاءات استندت على معطيات تتعلق بتلك المناطق واستجوابات قريبة من تلك التي تعتمدها المراكز البحثية والمؤسسات الحكومية في الإحصائيات العامة، وأن المعطيات والمعلومات المستخدمة تعود إلى الأشهر الـ36 الأخيرة.

مقالات ذات صلة