2000 مريض لكل طبيب بالمغرب و170 فقط للطبيب في كوبا

  • الكاتب : كشك
  • الخميس 9 أغسطس 2018, 15:37

صنف المؤشر العالمي "نامبيو"، الذي يعد كأكبر قاعدة بيانات عالمية تهم معطيات شبه دقيقة عن المدن والدول في مختلف أنحاء العالم، المغرب في مرتبة وصفت بـ"المخجلة"، حينما وضعه المؤشر في "أسفل سافلين" الترتيب، إذ بوّأه المركز 203 من بين 206 دول شملها الإحصاء على مستوى الرعاية الصحية، خلال النصف الأول من السنة الجارية.

ولم يتقدم المغرب أي خطوة منذ ثلاث سنوات مسجلا معدل 69.04 في المائة من حيث الخدمات الطبية، و40.55 في المائة من حيث الاهتمام الطبي بالمريض.

وليس مؤشر "نامبيو" وحده هو الذي يصنف المغرب ومدنه الكبرى في هذا الترتيب بل حتى موقع "بيغ تي نك" العلمي المتخصص في مؤشرات الصحة العالمية، والذي وضع المغرب في ذيل ترتيب أفضل البلدان عناية طبية بمواطنيها. حيث حل في الرتبة 78 من أصل 115 دولة عبر العالم شملها التصنيف.

وحسب إحصائيات الموقع ذاته، فإن عدد المواطنين (المرضى) لكل طبيب بالمغرب بلغ 2000 شخص، وهو الرقم الذي جعله يقبع في آخر الترتيب، مقارنة مع دول إفريقية وعربية كالإمارات والبحرين وقطر والأردن والعراق.

واحتلت كوبا الصدارة بـ 170 نسمة لكل طبيب، كما جاءت دولة قطر الرتبة الأولى عربيا و38 عالميا بـ450 مريضا لكل طبيب. في حين تذيلت الترتيب إلى جانب المغرب كل من بنين وتشاد والنيجر والصومال، بطبيب واحد لكل 25 ألف نسمة.

 

مقالات ذات صلة