تغييرات في الأمن الوطني بتزامن مع عيد الشباب

  • الكاتب : كشك
  • الأربعاء 8 أغسطس 2018, 13:26

ينتظر أن تشهد المسؤولية بالمديرية العامة للأمن الوطني، عدة تغييرات على مستوى مصالحها الخارجية، من ولايات أمن ومفوضيات الشرطة في المدن والأقاليم، وذلك عشية الاحتفال بذكرى عيد الشباب.

وحسب المعلومات التي نشرتها يومية "الأحداث المغربية" في عددها لليوم الأربعاء، فإن الأمر يدخل في إطار إعطاء مزيد من الدينامية للأجهزة الأمنية المغربية، في ظرف تواجه فيه الأخيرة تحديات كبيرة سواء على مستوى مواجهة الجريمة العادية في الشارع العام، أو التهديدات الإرهابية، مضيفة أن التغييرات المنتظرة تستهدف تشبيب الأطر.

وأضاف اليومية أن كل هذه التغييرات تروم إعطاء مزيد من الفعالية في الجهود، التي ما فتئت تعرفها المديرية العامة للأمن الوطني منذ تعيين عبد اللطيف الحموشي في وقت وجيز لنموذج جديد ومتقدم للشرطة، وسرعة التدخل والتجاوب مع نبض الشارع العام.

إذ، تأتي هذه التغييرات، تضيف اليومية، في وقت أطلقت المنظومة الأمنية في المملكة العديد من مخططات العمل المندمجة، لتعمل على مكافحة الجريمة بكل أنواعها، والحد من الجرائم العنيفة التي تمس بالإحساس بالأمن.

مقالات ذات صلة