تقرير دولي: 85 ألف مغربي يعيشون في ظروف العبودية

  • الكاتب : كشك
  • الخميس 2 أغسطس 2018, 13:56

أصدرت المنظمة الدولية "مؤسسة الحرية" بأستراليا، تقريرا حديث العهد حول مؤشر العبودية لسنة 2018، إذ أن 85 ألف مواطن مغربي يتعرضون لأشكال قاسية منها، وفق ذات التقرير الذي صنف المغرب في المرتبة 121 عالميا من أصل 167 دولة شملها التصنيف.

وأوضح التقرير، الذي نشرت تفاصيله يومية "آخر ساعة" في عددها لليوم الخميس، أن مظاهر العبودية في عصرنا الحالي أصبحت تتخذ عدة مظاهر من بينها: الاتجار في البشر والاستغلال الجنسي، الدعارة وإجبار النساء على الخدمة المنزلية.

وأضاف المصدر ذاته، أن التقرير اعتمد على ثلاثة عوامل من بينها: انتشار الرق الحديث، مقياس الاتجار بالبشر داخل وخارج البلد وزواج الأطفال، إذ احتلت كوريا الشمالية المرتبة الأولى بحوالي 2.6 مليون مستعبد، تليها إريتريا المرتبة الثانية بـ 450 ألف، راجع ذلك إلى ارتفاع زواج الأطفال والاتجار بالبشر بها، علما أن عدد سكانها يبلغ 4.8 ملايين نسمة، في حين احتلت جمهورية إثيوبيا الوسطى، المرتبة الثالثة إثر ضعف سيادة القانون وانتشار الحرب الأهلية،

واحتلت موريتانيا، يضيف التقرير، الرتبة 5 من أصل 167 دولة، والرتبة الأولى من الدول العربية، وذلك راجع لكونها لازالت تعاني من انتشار ظاهرة الرق، إضافة إلى استغلال الفتيات في الزواج والمقايضة.

وكشف التقرير أن أكثر من 40 مليون شخص بالعالم يعيشون في ظل العبودية الحديثة، بما في ذلك عدد كبير من الدول المتقدمة بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية والتي تعد كأكبر مستورد للمنتجات المعرضة للخطر، وألمانيا وفرنسا.

مقالات ذات صلة