الملك يدشن بطنجة مسجد "الأميرة للا عبلة"

  • الكاتب : كشك
  • الاثنين 30 يوليو 2018, 17:14
أشرف الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، اليوم الاثنين بطنجة، على تدشين مسجد أطلق عليه عاهل البلاد اسم الأميرة للا عبلة، وذلك قبل أن يؤدي به صلاة تحية المسجد.

ويجسد تدشين الملك لهذا المسجد الاهتمام الخاص الذي يوليه للمساجد، باعتبارها القلب النابض للحقل الديني، وكذا عزمه على تعزيز دورها كأماكن للعبادة والتقرب إلى الله والتوجيه والإرشاد ومحو الأمية.

ويقع هذا المسجد الجديد، الذي كلف إنجازه استثمارات بقيمة 26 مليون درهم، والذي يشكل جزء من البرنامج المندمج لإعادة توظيف المنطقة المينائية طنجة المدينة، عند نهاية شارع "محمد السادس"، بمحاذاة ميناء الصيد الجديد بطنجة، الذي دشنه الملك في 7 يونيو الماضي، وكذا المحطة البحرية لميناء طنجة المدينة.

وتم تشييد مسجد "الأميرة للا عبلة"، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 1900 مصل ومصلية، على قطعة أرضية تبلغ مساحتها 5 آلاف و712 متر مربع، طبقا لمعايير الهندسة المعمارية المغربية الأصيلة.

ويشتمل المسجد على جميع المرافق الضرورية للمصلين والقيمين على أداء الشعائر الدينية، لاسيما قاعتين للصلاة (رجال ونساء)، ومسكنين للإمام والمؤذن، ومحلات تجارية، وساحة تبلغ مساحتها 2720 متر مربع.

ويعكس إنجاز هذا المسجد مرة أخرى، العناية الخاصة التي يوليها الملك للشؤون الدينية وعزمه الموصول على تمكين المملكة من مساجد تزاوج بين عنصري الوظيفية والجمالية، حتى يكون بوسع المؤمنين تأدية شعائرهم في أفضل الظروف.

مقالات ذات صلة