الفيدرالية الدولية للصحافيين تدعم ضحايا توفيق بوعشرين

  • الكاتب : كشك
  • الاثنين 23 يوليو 2018, 12:21

قالت أسماء الحلاوي، إحدى ضحايا توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة "أخبار اليوم" وموقعي "اليوم 24 و"سلطانة"، في ملف الجرائم الجنسية، إنها توصلت بدعم معنوي من الفيدرالية الدولية للصحافيين".

وجاء في تدوينة نشرتها الحلاوي على حسابها في "فايسبوك": "توصلت مؤخرا بدعم معنوي ذي وزن من الفيديرالية الدولية للصحافيين أتشرف بتقاسمه معكم، إنه دعم من منظمة دولية تدافع عن حرية التعبير وحقوق الإنسان.."

وأضافت المتحدثة نفسها "نتمنى أن تحذو حذوها جمعيات وطنية تقول إنها تدافع عن حقوق الإنسان ولم تتجشم عناء النظر في ملفنا نحن ضحايا توفيق بوعشرين مدير 'أخبار اليوم'.."

وكان القاضي بوشعيب فريح رئيس الهيئة القضائية المكلفة بالبث في ملف الصحفي توفيق بوعشرين، قرر يوم الاثنين 9 يوليوز الجاري، تأجيل محاكمة مالك "أخبار اليوم" و"اليوم 24" إلى غاية الأربعاء 25 يوليوز الجاري.

واتخذ فريح قرار التأجيل، بسبب عدم توصل الهيئة القضائية بنتائج الخبرة التي أجريت على الفيديوهات الجنسية المنسوبة لبوعشرين، وذلك بعد أن تمت إحالتها قبل أسابيع على المختبر العلمي للدرك الملكي بالعاصمة الرباط.

وكانت الهيئة القضائية وافقت قبل أسابيع على ملتمس النيابة العامة الخاصة بإجراء الخبرة على الفيديوهات الجنسية البالغ عددها حوالي 50 فيديو، تم عرض البعض منها خلال العديد من الجلسات.

يذكر أن بوعشرين يتابع بتهمة الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب.

مقالات ذات صلة