الكنبوري يقصف البيجيدي بسبب طريقة تبريره سحب مقترح إلغاء معاشات البرلمانيين

  • الكاتب : مصطفى وشلح
  • الجمعة 20 يوليو 2018, 11:49

قال إدريس الكنبوري، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، إن طريقة تبرير فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب لسحبهم مقترح إلغاء معاشات البرلمانيين، لا تختلف عن مفهوم العمل الاجتماعي لدى "الإسلاميين"، مضيفا "تعويض مسؤوليات الدولة بالإحسان والتغطية على الفشل التنموي بالعطاء".

وقال الكنبوري في تدوينة نشرها على حسابه في "فايسبوك": "رئيس فريق العدالة والتنمية في البرلمان يبرر تراجع الفريق عن عدم مساندة مشروع تقاعد البرلمانيين بأن بعض هؤلاء يعيش وضعا اجتماعيا صعبا"، مضيفا "إن كان هؤلاء موجودين فهذا شرف لهم، والمشكلة ليس أن البرلمان لم يوفر لهم معاشا بل المشكلة أن الدولة لم توفر لهم عملا كريما".

النائب الذي يفكر بهذه الطريقة، يضيف الكنبوري، "لا يصلح لشيء.. النائب الحقيقي هو من يدافع عن كرامة المواطن وحق الشغل والتطبيب والتعليم لكي يتمتع بمواطنته مثل الآخرين بعد "التخرج".. عوض أن يطلب البرلمانيون تقاعدا ليس حقا لهم عليهم أن يصرخوا لتطبيق الحقوق الاجتماعية والاقتصادية المنصوص عليها في الدستور".

وأضاف المحلل السياسي أن "الطريقة التي يبرر بها فريق البيجيدي المعاشات لا تختلف عن مفهوم العمل الاجتماعي لدى الإسلاميين، تعويض مسؤوليات الدولة بالإحسان والتغطية على الفشل التنموي بالعطاء".

وختم الكنبوري تدوينته بالقول: "هناك الملايين من المواطنين يعيشون أوضاعا صعبة، ما الفرق بينهم وبين برلماني سابق؟ هل هناك نوعان من المواطنة؟ هذا تكريس للتمييز الطبقي. في مجتمع الريع لا يفكر الناس إلا في الريع. السياسة هي كيف تستطيعون نقل الناس من دولة الريع إلى دولة الرعاية".

يذكر أن ملف معاشات البرلمانيين، اصطدم برفض شعبي واسع، وحملة ضخمة تدعو إلى إلغاء صندوق معاشات البرلمانيين بشكل نهائي، وهو ما أثر بشكل كبير على اجتماعات اللجنة ومواقف بعض الأحزاب السياسية، خصوصا أن هناك مقترحات أخرى تطالب بإلغاء المعاشات بشكل نهائي.

 

مقالات ذات صلة