بسبب طلبها الطلاق منه.. مغربي يقتل زوجته الإسبانية ووالديها وابنه الصغير ثم ينتحر!

  • الكاتب : كشك
  • الأحد 15 يوليو 2018, 16:25
أقدم مغربي يقطن بمدينة "بو" الفرنسية، يوم الأربعاء الماضي، على قتل زوجته ووالديها وابنه الصغير البالغ من العمر سنتين، ثم الانتحار بعد ذلك.
 
وحسب شهادات الجيران، فإن علاقة الزوجين كانت متوترة للغاية، حيث كان الزوج سكيرا عاطلاً عن العمل، فيما تشتغل الزوجة كأستاذة للغة الإسبانية وتعيل البيت لوحدها، ما كان يتسبب في خلافات طوال الوقت.
 
وكان الزوجة دائما ما تطلب من زوجها المنحدر من مدينة سطات، إيجاد عمل جديد بدل الذي طُرد منه بسبب سلوكاته الشاذة، إلا أن هذا الأخير كان يتحجج ويقدم لها أعذارا واهية، ما أفاض الكأس ودفعها لطلب الطلاق منه، الشي الذي لم يتحمّله.
 
وتزامن شروع الزوج في طلب الطلاق بشكل رسمي مع زيارة والديها لها لإمضاء العطلة رفقتها، حيث كانا هما الآخرين ضحية المجزرة التي أقدم عليها زوج ابنتهما ليلتها، حيث بدأ الأمر بضربه الزوجة بآلة حادة على مستوى الرأس قبل تكبيل يديها وتكميم فمها ووضعها في بانيو الحمام، ثم الذهاب إلى الغرفة التي يبيت فيها والداها وضربهما بنفس الطريقة.
 
ولم يفارق والدا الزوجة الحياة بسبب الضربة التي تلقياها على مستوى الرأس بآلة حادة، بل بسبب دخان الحريق الذي أضرمه الزوج في البيت، وهو ما تسبب في اختناق الطفل كذلك، وحرقه هو أيضاً.

مقالات ذات صلة