سكان أكادير غاضبون من المالوكي والبيجيدي بسبب إطلاق أسماء فلسطينية على عشرات الأزقة

  • الكاتب : كشك
  • السبت 14 يوليو 2018, 10:51

انتقد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بشدة، مصادقة المجلس الجماعي لمدينة أكادير، الذي يترأسه صالح المالوكي، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، على تسمية عدد كبير من الشوارع والأزقة بالمدينة بأسماء مناطق ومدن فلسطينية.

وكان المجلس قد صادق بالإجماع على النقطة السابعة من جدول أعمال الدورة الاستثنائية، المنعقدة يوم 9 يوليوز 2018، والمتعلقة بالدراسة والتصويت على تسمية الشوارع والأزقة، من دون أن يتم الإعلان عن الشوارع والأزقة المعنية.

وتداول ناشطون ومواقع محلية أسماء من قبيل : – شارع فلسطين – بيت لحم – بئر السبع – باب العتم – جنين – خان يونس – يافا – النقب – غزة – باب حطة – الخليل – قلقيلية – باب الرحمة – رام الله – باب الناظر – الشام – المسجد الأقصى – باب المغاربة – قبة الصخرة – حيفا – صفد – المجدل – دير البلح – بيسان – باب الغوانمة – دير ياسين – باب الأسباط – أريحا – عكا – طبرية – باب السلسلة – رفح – نابلس – بيت المقدس – الناصرة – باب الحديد – النقب – بيت حانون – طولكرم – باب القطانين.

وهاجم نشطاء الشبكات الاجتماعية، خصوصا منهم أبناء "سوس العالمة"، القرار بشدة، مشددين على أن الأولى للثقافة والهوية الأمازيغية، والشخصيات التاريخية التي أعطت الكثير للمنطقة على مختلف المجالات.

وشدد الغاضبون على أن عمدة أكادير يتحمل مسؤولية هذا القرار الذي أغضب سكان المدينة، مشيرين إلى أن انتماء المالوكي للبيجيدي، الحزب "الإخواني" الذي تربطه علاقة وثيقة بالحركات والمنظمات "الإخوانية" على غرار حركة "حماس"، وأن اختيار هذا الكم من الأسماء يثير الكثير من الشكوك، ويلزم فتح تحقيق في حقيقة هذه الفكرة ومن اقترحها.

واعتبر الغاضبون أن عدد الشوارع والأزقة كبير جدا، مضيفين أنه كان من المفروض الاكتفاء بعدد قليل منها فقط، في حين تسمية المتبقية بأسماء أمازيغية للحفاظ على هوية أكادير التاريخية وامتدادها الثقافي والتاريخي والعلمي.

مقالات ذات صلة