العثماني "الصامت" يثير غضب المغاربة بتدوينة "الصيف والشواطئ"

  • الكاتب : مصطفى وشلح
  • الخميس 12 يوليو 2018, 21:21

أثار سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الجدل من جديد، بتدوينة "العطلة والشواطئ"، التي وصفها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بتدوينة "الضحك على الشعب"، إذ في الذي ينتظر المواطنين قرارات اجتماعية واقتصادية كبرى، تخفف من الضغط على المواطنين، وتخرج البلاد من الاحتقان الاجتماعي، خرج العثماني بتدوينة الصيف والشواطئ المثيرة.

وجاء في تدوينة رئيس الحكومة التي نشرتها صفحته على "فايسبوك": "أتمنى أن يجد المواطنون راحتهم وأن يستمتعوا بعطلتهم، وأدعوهم إلى توخي الحذر في الطرقات التي تعرف اكتظاظا كبيرا خلال العطلة الصيفية، وإلى احترام قانون السير، لأن ما يهمني هو أمن وأمان جميع المواطنين".

وأضاف العثماني: "وللذين يقصدون الشواطئ، أطالبهم باتخاذ الاحتياطات اللازمة، وأتأسف لحوادث الغرق التي تقع، لذا عليهم الاصطياف في الشواطئ المحروسة وعدم الاقتراب من تلك غير المسموح بالسباحة فيها لأن المخاطرة غير مأمونة".

وأثارت التدوينة ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ حصدت مئات التعاليق التي رد من خلالها رواد موقع "فايسبوك"، عليها بطرق ملئها السخرية والغضب، إذ طالب بعضها العثماني بخفض أسعار المحروقات، ومحاربة الغلاء والبطالة، إذ جاء في تعليق"ونقصوا من اثمنة المحروقات.. واش من نيتك تمنى عطلة سعيدة للشعب.. شعب قهرتوه بالزيادات والضرائب والاقتطاعات.. اشمن عطلة.."

في حين دعاه آخرون في تعليقاتهم، إلى القيام بزيارة المستشفيات والمؤسسات التعليمية ليشاهد أزمة الصحة والتعليم في البلاد، ويرى معاناة المواطنين بدل الضحك عليهم في تدوينات لا تسمن ولا تغني من جوع، كما جاء في تعليق آخر "سميك 2500 درهم كيفاش المواطنين غادي يدوزو العطلة؟.."

مقالات ذات صلة