سكان تندوف تحت جحيم الحرّ وقادة البوليساريو في المنتجعات الأوروبية

  • الكاتب : كشك
  • الاثنين 9 يوليو 2018, 12:48

يعيش سكان مخيمات تندوف منذ أيام قليلة، جحيما بسبب ارتفاع درجة الحرارة، الذي تسبب في شلّ الحياة بانقطاع تام للكهرباء، وشح المياه الصالحة للشرب، في حين غادر قادة جبهة البوليساريو المخيمات في اتجاه المنتجعات الأوروبية رفقة أولادهم هروبا من جحيم تندوف.

وبحسب مصادر مطلعة فإن درجة الحرارة تجاوزت أمس الأحد 8 يوليوز 54 درجة مئوية بمخيمات الحمادة، مما نتج عنه توقف حركة الآليات وانقطاع تام للكهرباء، وشلّ كل حركة السكان، في وقت تعيش فيه المخيمات ندرة المياه الصالحة للشرب.

وأضافت المصادر ذاتها أن القيادة المزعومة تركت السكان يواجهون الأمر الواقع ويطالبون المجتمع الدولي بإنقاذهم حتى لا تتكرر مأساة 2003 التي راح ضحيتها أكثر من 50 شخصا.

وأشارت إلى أن القادة والمقربين من دوائر القرار بالبوليساريو غادروا نحو المنتجعات الأوربية برفقة عائلاتهم يقضون أمتع الأوقات، وهو ما أثار غضب سكان المخيمات الذين وصفوا الأمر بالجريمة والمتاجرة الحقيقية في معاناة سكان مخيمات الحمادة وأوضاعهم.

مقالات ذات صلة