اليحياوي: الصمدي يستحق الإقالة بعد ندوة الاحتفاء بفكره..!

  • الكاتب : مصطفى وشلح
  • الأربعاء 4 يوليو 2018, 16:54

لا تزال ندوة "الاحتفاء" بفكر خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، تثير الكثير من ردود الفعل القوية.

وفي هذا الصدد، قال يحيى اليحياوي، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي: ".. 'الفكر التربوي عند خالد الصمدي'...يقال إن طلبته هم الذين بادروا للاحتفاء به في ندوة ضخمة بالرباط ولثلاثة أيام...تطوعا ودون فلس واحد من المال العام...هذا لا يهم...لكن ما القول في افتتاح اللقاء بكلمة لرئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية...يثنيان فيها على "تفرد فكر" الرجل وعطائه؟.."

وأضاف اليحياوي: "هل كانت الإيسيسكو والمعهد العالمي للفكر الإسلامي بواشنطن...لا بل وجل المتدخلين، ليزكوا التظاهرة لولا طبيعة وظيفة المحتفى به؟"، مضيفا "لو كان الأمر قد تم في فرنسا مثلا، وكان بها وزراء مفكرين عديدين...لاضطر المحتفى به إلى تقديم استقالته للتو، إما من تلقاء نفسه نظير سوء تقديره...أو دفع للاستقالة دفعا..."

وختم الأستاذ الجامعي تدوينته بالقول: "لذلك، فما أقدم عليه الصمدي يستحق الإقالة حقا...لكن بعد أن يذهب الداودي الذي تصورناه ذهب، فإذا به يثبت في مكانه...اللهم ارفع عنا هذا الغبن...أو بعضا منه..."

وكان اليحياوي نشر تدوينة أخرى أمس الثلاثاء في نفس الموضوع، قال فيها : "غدا الأربعاء 4 يوليوز ستنتهي أشغال الملتقى الوطني المقام احتفاء بفكر الأستاذ الدكتور خالد الصمدي...هذه مفكرة لمن يريد الحضور لحفل اختتام هذا الملتقى الطيب المبارك: شهادات في حق المحتفى به...ثم "تكريم الدكتور خالد الصمدي وإهداؤه أعمال الملتقى"...ثم وهذا هو المهم "توزيع الشواهد والدروع على الفائزين في مسابقة أطروحتي في 180 ثانية"... نعم...أطروحة في 180 ثانية..."

وتابع المتحدث نفسه: "ثم قراءة التوصيات...بماذا سيوصون؟ من المؤكد أنهم سيوصون بضرورة اتباع طريق هذا الرجل العظيم الذي لم يجد به الزمن من قبل... وسيوصون بضرورة النسج على منواله، بحثا وتنقيبا وكتابة... لأن للرجل مناهج وأدوات اشتغال لا توجد عند غيره...وسيوصون المنظمات الدولية بضرورة النهل من هذه التجربة الرائدة التي ستخرج التعليم في العالم من المآزق التي يعيش...وقد يوصون بأكثر من ذلك..."

وختم اليحياوي تدوينته بالقول : "أما أنا فلن أوصي بأقل من ترشيح الرجل لمناصب دولية رفيعة...خسارة أن يكون المغرب هو المستفيد الوحيد منه...هذا ملك للبشرية جمعاء...طوبى لنا جميعا بابننا البار...الأستاذ الدكتور خالد الصمدي...المفكر..."

Haut du formulaire

 

مقالات ذات صلة