بعد "موازين".. دعوات لمقاطعة مهرجان "تيميتار" بأكادير

  • الكاتب : كشك
  • الأحد 1 يوليو 2018, 11:27

بعد دعوات مقاطعة مهرجان "موازين" الذي أسدل الستار أمس الأحد، على سهرات دورته لهذه السنة بالرباط، تشهد مواقع التواصل الاجتماعي حملة قوية لمقاطعة مهرجان "تيميتار" الذي ينظم في مدينة أكادير.

وباشرت منذ أيام قليلة صفحات كثيرة ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة ونشر نداء يدعو جميع سكان أحياء أكادير التي ذكرها بالأسماء، مقاطعة مهرجان "تيميتار" بعاصمة سوس، مذكرا إياهم بأسباب المقاطعة المتمثلة أساسا في الحالة المزرية للمستشفيات بالمدينة والتعليم والبنيات التحتية والبطالة.

وجاء في النداء: "من أجلك أنتَ وأنتِ وأنا إلى بنات وأبناء أكادير الكبير إلى أحرار وحرائر كل من بن سركاو، الدشيرة، إنزكان، تاراست، ايت ملول، العين القليعة بيوكرى أيت اعميرة، ازرو، الدراركة تماعيت، تيكيوين الحاجب، الهدى السلام الداخلة، أدرار الحي المحمدي، أمسيرنات إحشاش النهضة لخيام1و2، تدارت أنزا اورير و... إلى كل أبناء الأحياء الشعبية المهمشة والمحكورة.. أناديكم مقاطعة مهرجان تيميتار كما تمت مقاطعة مهرجان موازين من طرف أحرار وحرائر الشعب المغربي العظيم بالرباط سلا وما جاورهما.."

وبخصوص الأسباب الرئيسية لمقاطعة مهرجان "تيميتار"، يضيف النداء، "هي: أولا الحالة الكارثية لمستشفى الحسن الثاني الجهوي وحالات مستشفيات أخرى في إحشاش وتيكوين وإنزكان وآيت ملول والدشيرة وبنسركاو وغيرهم من المستشفيات العمومية المغلقة أبوابها تقريبا، ومعاناة الأهالي مع مرضاهم في أكادير الكبير والمناطق المجاورة له.. ثانيا الحالة الكارثية للتعليم العمومي من الابتدائي إلى الجامعي ومعاناة التلاميذ والتلميذات والطلبة والطالبات وبالأخص حرمان عدد كبير من الطلبة والطالبات من المنحة أو تقزيمها للبعض الآخر رغم أنها هزيلة أصلا.. ثالثا أفواج الشباب العاطل عن العمل في أكادير الكبير والمناطق المجاورة له.."، وغيرها من الأسباب التي ذكرها النداء.

 

 

مقالات ذات صلة