بعيوي يشيد بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني في جهة الشرق

  • الكاتب : جميلة لشكر
  • الخميس 28 يونيو 2018, 12:34

قال عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق إن الاقتصاد الاجتماعي والتضامني يعد من اهتمامات جهة الشرق ومن بين القطاعات التي يعول عليها لتوفير مناصب الشغل.

وأوضح بعيوي في تصريح "لكشك" على هامش افتتاح الدورة الثانية للمعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بوجدة، أن هذه الدورة عرفت حضورا كبيرا لا من حيث العدد ولا من حيث جودة المنتجات التي تعرض في المهرجان.

وأضاف المتحدث نفسه أن مجلس جهة الشرق اختار قطاع الاقتصاد التضامني الاجتماعي كقطاع رافد ورافعة من رافعات التي تستطيع الجهة أن تعتمد عليها لتوفير أكبر عدد من مناصب الشعل، مضيفا أن 30 في المائة من التعاونيات تزايدت من السنة الماضية إلى السنة الحالية، وهو، على حد قوله، خير دليل على الاهتمام الذي توليه الجهة للنهوض بهذا القطاع.

وتابع بعيوي أن المنتجات عرفت اليوم تغييرا كبيرا من حيث جودة المواد التي لم تكن تحظى في ما سبق بالاهتمام اللازم، مشيرا إلى أن السنة المقبلة ستتضاعف أعداد التعاونيات، التي كانت في ما مضى تعاني من عدم توفرها على شهادة جودة "أونسا"، مضيفا أن السنة الحالية عرفت حصول أزيد من 50 في المئة من التعاونيات على هذه الشهادة، بفضل العمل الجبار الذي يقوم به المجلس من أجل النهوض بهذا القطاع.

وأردف رئيس مجلس جهة الشرق أن المنصة المخصصة للتعاونيات والتي تم ذكرها في عدة مرات خصصت لها ميزانية مالية تقدر بـ 200 مليون درهم، مشيرا إلى أنه ابتداء من شهر شتنبر المقبل ستمكن هذه المنصة التعاونيات من امتلاك القدرة على التسويق لمنتجاتهم ليس على الصعيد الوطني وحده بل حتى على الصعيد الدولي.

ووجه بعيوي كلمة شكر لرؤساء الجهات الأفارقة، مشيدا بمشاركتهم في المعرض، التي تساعد في إعطاء إشعاع على الصعيد الإفريقي للمهرجان.

مقالات ذات صلة