مونديال 2026.. دول عربية تخدل المغرب

  • الكاتب : حمزة الأمين
  • الأربعاء 13 يونيو 2018, 13:11

كشف الإتحاد الدولي لكرة القدم ، اليوم الأربعاء، عن الأصوات التي حصل عليها كل من الملف الثلاثي الأمريكي المشترك والملف المغربي خلال مؤتمر مجلس الفيفا.

وصوت للمغرب كل من : ألبانيا والجزائر وأنغولا وإرتيريا وإستونيا وغثيوبيا وفرنسا والغابون وغامبيا وهولندا والنيجر ونيجيرياوعمان وتونس وتركيا وأوغندة وبلاروسيا وبلجيكا والبرازيل و سلطنة بروناي وبوركينافاسو وغينيا بساو وإيطاليا وفلسطين وقطر ورواندا واليمن وزامبيا وكوريا الشمالية وليبيا وساوتومي والسينغال وصربيا والسيشل وسلوفاكيا والصومال وجنوب السودان والكوت ديفوار ودجيبوتي ومصر وغينيا الاستوائية واللوكسمبورغ وماكاو ومدغشقر والمالاوي ومالي وموريتانيا وموريشوسوالسودان وسوازيلاند وسوريا وتاجكستان وتانزانيا والطوغو.

في وقت اختار فيه البعض تغيير موقفه على هامش المؤتمر الـ68 للاتحاد الدولي للعبة، والذي عقد بموسكو. ولعل أبرز المفاجآت التي عرفها التصويت و التي كانت غير متوقعة، هو اصطفاف كل من البحرين، الإمارات، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، السعودية وراء "يونايتد 2026" الذي حظي بحصة الأسد خلال عملية التصويت.

و فور الإعلان عن نتائج التصويت، خيمت أجواء من خيبة الأمل على الشارع المغربي بعد فوز الملف الثلاثي بحق استضافة كاس العالم 2026 ، لما اعتبروه خيانة من مجموعة من الدول العربية أبرزها المملكة العربية السعودية و الإمرات ،والتي كانت في وقت قريب داعمة للملف المغربي. الأمر الذي يؤكد أن تهديدات التي أطلقها الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" في وجه دول العالم، ساهمت في ترجيح كفة الملف الثلاثي الذي تتقدمه الولايات المتحدة الأمريكية للفوز بشرف تنظيم مونديال 2026.

وكان ترامب قد هدد بقطع المساعدات عن جميع الدول التي ستصوت ضد الملف الأمريكي لتنظيم المونديال لصالح الملف المغربي، و لم تقتصر الأمور على هذا الحد بل انضم إليه رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ‘تركي ال الشيخ’، حيث قام من جهته بتحريض عدد من دول أسيا خاصة الدول الإسلامية للتصويت ضد المغرب.

ورغم كل هذه الأمور التي لا تمت لروح الرياضية بصلة، فإن الاتحاد الدولي لكرة القدم لم يتخذ أي إجراءات في حق هذه المنورات في مقدمتها إقصاء ملف الترشيح الأمريكي وذلك حسب ما تنص عليه قوانين الفيفا نفسها.

يذكر أن عملية اختيار الملفات، تمت من خلال التصويت الإلكتروني و ذالك لأول مرة، بعدما كان الأمر مقتصرا على أصوات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي ل 24، الأمر الذي ظهر فيما بعد تورط الرئيس السابق للفيفا جوزيف بلاتر في الرشوى و الفساد.

من جهة أخرى شارك في التصويت و لأول مرة كل الدول الأعضاء و البالغ عددهم 203 باستثناء الدول المرشحة الأربعة.

مقالات ذات صلة