مافيات التسول تبسط سيطرتها على شوارع الدار البيضاء

  • الكاتب : فؤاد شوطا
  • الثلاثاء 12 يونيو 2018, 11:08

تعيش مدينة الدرالبيضاء خلال الأيام الأخيرة، على غرار عدد من المدن الكبرى، انتشارا غير عادي للمتسولين، حيث تشهد الأيام التي تسبق عيد الفطر تضاعف أعدادهم في شوارع وأزقة العاصمة الاقتصادية، في غياب شبه تام لمصالح وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، مما خلف موجة من الاستياء لدى سكان وزوار المدينة، خاصة أن عددا كبيرا من المتسولين يعملون بطريقة ممنهجة.

ووفق المعطيات التي توصلت بها "آخر ساعة"، فإن شبكات مختصة في التسول تشرع مع اقتراب المناسبات الدينية في جلب عدد من النساء والأطفال من البوادي والمناطق النائية، بهدف توظيفهم لكسب أرباح وصفت بالخيالية، حيث يتم توزيعهم على أهم الشوارع والإشارات الضوئية وأبواب المساجد وأمام المقاهي وداخل الحافلات والمحطات.

تفاصيل أوفى في عدد اليوم الثلاثاء لجريدة "آخر ساعة"..

مقالات ذات صلة