اختيار "صمت الزنازين" من أجل المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير

  • الكاتب : بشرى الردادي
  • الاثنين 11 يونيو 2018, 14:52
اختار المهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير "فيدادوك" الشريط التسجيلي "صمت الزنازين" لمخرجه المغربي المقيم في ألمانيا محمد نبيل، من أجل المشاركة في المسابقة الرسمية لدورته العاشرة، التي تنظم ما بين 19 و23 يونيو الجاري.
 
ويحكي الشريط الذي أنتجته شركة الإنتاج الألمانية "ميا باراديس للإنتاج" في 65 دقيقة، ما يحدث للنساء السجينات خلف أسوار السجون المغربية، حيث أنجز المخرج مقابلات مع سجينات داخل الزنازين، ومع أخريات عشن تجربة السجن في الماضي، من أجل التقليل من حدة المسكوت عنه في "صمت الزنازين".
 
وقدم المخرج أبطال شريطه التسجيلي الملهم، ليس فقط انطلاقا من جرائمهم، بل كذلك من خلال قصصهم الإنسانية وكيف ينظرون إلى الواقع.
 
ولم يحصل المخرج بسهولة على تصريح بالتصوير من السلطات المختصة، إذ واجه من أجل الدخول إلى هذا العالم السري، العديد من الصعوبات بالإضافة إلى سنتين من الانتظار.
 
ويعدّ "صمت الزنازين" العمل السينمائي الثالث للمخرج محمد نبيل، والثاني في ثلاثيته المغربية بعد فيلمي "أحلام نساء" و"جواهر الحزن" اللذين عرضا في مهرجانات سينمائية دولية عدة وشاشات تلفزيونية أوروبية وعربية، فضلاً عن حصولهما على جوائز عدة.
 
يُشار إلى أن شريط "صمت الزنازين" سبق وشارك في المهرجان التسجيلي الدولي «LIDF» في لندن، وكذلك في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، حيث ترك أثرا إيجابيا لدى جمهور الفن السابع في البلدين، كما حصل الشريط على تنويه الجامعة الوطنية للأندية السينمائية في المهرجان الوطني للفيلم في طنجة، شهر مارس المنصرم.
 
 

مقالات ذات صلة