هذا ما نصح به ممثل النيابة العامة في ملف الكومسير ثابت المحامين المترافعين على بوعشرين وضحاياه

  • الكاتب : كشك
  • السبت 9 يونيو 2018, 16:56
دخل القاضي السابق وممثل النيابة العامة في ملف الكومسير ثابت الذي يشببه الكثيرون بملف بوعشرين، على خط قضية مالك "أخبار اليوم" و"اليوم 24"، حيث وجّه رسالةً غير مباشرة للمحامين المترافعين على بوعشرين وضحاياه.
 
واستحضر الرياحي في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بـ"فيسبوك" وقار المحامين والقضاة في الزمن الجميل، في إشارة منه إلى التصريحات غير الأخلاقية لبعض المحامين، وعلى رأسهم النقيب محمد زيان الذي وصلت به الوقاحة إلى درجة إهانة أمهات الصحفيين، في إساءة كبيرة لمهنة المحاماة والعبث بماضيها.
 
وشدّد الرياحي على أنه "لم يكن بإمكان الصحافة أخذ استجواب مع قاضي في قضية معينة إلا بإذن الوزير، ليس بصفته وزيرا للعدل ولكن نائبا لرئيس المجلس الأعلى للقضاء، كما لا يمكن للمحامي أن يدلي بأي حديث إلا بإذن النقيب".
 
وتابع: "وإذا ما حدث وكتب أحد المحاميين باعتبار صفته الحزبية لما كانت المعارضة السياسية في أوج عطائها الفكري والإيديولوجي، فإنه يضطر إلى الاختباء وراء أسماء وهمية لا زال الكثير من جيلنا يتذكرها ويسعد بقراءاتها، والغاية من ذلك هو ترفع المحامي عن المس بواجب التحفظ تجاه الهيئة القضائية ومهنة المحاماة، وإذا كتب شيئا فإنه يستخدم الاستعارة الفنية في التوقيع والنقد أو الشكر، لا مساسا بحرية التعبير ولكن حفاظا على التقاليد وعلى أعراف المهنة، لأن القضايا تزول وتذهب وتبقى المؤسسات والزمالة".
 

مقالات ذات صلة