بعد تصريحات بنكيران حول "المقاطعة".. الكنبوري : البيجيدي يعيش التخبط ويرعى الفساد.. !

  • الكاتب : مصطفى وشلح
  • الثلاثاء 5 يونيو 2018, 23:30

لا تزال التصريحاتالأخيرة لعبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة السابقة، بخصوص مقاطعة المغاربة لحليب شركة "سنترال"، تثير الكثير من ردود الفعل، خصوصا أنها جاءت بتزامن مع تصريحات مماثلة لعدد من وزراء الحزب في حكومة سعد الدين العثماني، ما تسبب في انهيار كلي لشعبية حزب البيجيدي.

وفي هذا الصدد، قال إدريس الكنبوري، الباحث والمحلل السياسي، في تديونة نشرها على حسابه في "فايسبوك" : "التخبط الذي يعيشه حزب العدالة والتنمية في أجواء المقاطعة الحالية يهدد باستنزاف الرصيد السياسي للحزب من أصوله. بعد بلاغ الحكومة الرديء والتصريحات الغبية لبعض وزرائه خرج عبد الإله بنكيران بتصريح أقل ما يمكن أن يقال عنه إنه تصريح رجل بلا بوصلة".

وأضاف الكنبوري "قلناها منذ زمان طويل وكتبناها، أن حزب العدالة والتنمية ليس حزبا إسلاميا بالمعنى الذي استهلكه طويلا في الخطابات بل هو طابور من الطوابير السياسية"، مضيفا "الهم الأكبر لدى الحزب هو التصالح مع أجنحة الدولة واللوبيات النافذة، وهو لذلك مستعد لفعل أي شيء، مع تغطية ما يقوم به بحذلقات بلاغية يتقنها بنكيران بشكل جيد، واستطاع بها أن يبيع للمغاربة القرد وأن يضحك عليهم طوال خمس سنوات كلها خطب منبرية وبهلوانيات".

وخلص الكنبوري في تدوينته إلى القول: "باع الحزب الأماني الكاذبة للناس طوال عقد من الزمن وصور لهم الآخرين مجرد شياطين وكائنات فاسدة، واليوم ظهر أن الحزب أحد رعاة الفساد بالمعنى الواسع للكلمة، مضيفا "فما أصعب أن يبدأ المغاربة كل مرة من جديد ويطالبوا بالإصلاح وكأنهم ما طالبوا به.. شعب مسكين يتناوب عليه الأشقياء ويأكلون من لحمه".

مقالات ذات صلة