تفاصيل جديدة في ملف جريمة مقهى “لاكريم”

  • الكاتب : حمزة الأمين
  • الأربعاء 30 مايو 2018, 22:06
بعد مرور شهور طويلة على جريمة مقهى "لاكريم"، والتي اهتزت لها مدينة مراكش وراح ضحيتها الطبيب الشاب "حمزة الشايب"، في مشهد هوليودي لم يسبق أن وقع بالمغرب، لاتزال الأبحاث والتحقيقات متواصلة لكشف ملابسات هذه الحادثة من أجل الوصول إلى الجاني الحقيقي .
 
وإلى حدود الساعة كشفت الأبحاث، أن صاحب المقهى المدعو مصطفى والملقب بـ"موس"، والمتابع أيضا في الحادثة، قام قبل أسبوع من وقوع الجريمة، بتنفيذ عملية استلام شحنة كبيرة من الكوكايين، تصل إلى 200 كيلوغرام، وتقدر قيمتها بالملايين من الدراهم.
 
وأضافت ذات الأبحاث المنجزة، أن صاحب المقهى المذكور كانت تربطه علاقات مع مجموعة من تجار المخدرات في بعض الدول الأوروبية كإسبانيا و هولاندا، حيث جنى من خلال هذه العلاقات الملايير من الدراهم أهلته لشراء عقارات في أحياء راقية بمدن مغربية كمراكش والدارالبيضاء.
 
يذكر أن الضابطة القضائية، تمكنت في وقت سابق من جمع أدلة تقنية تدين المتهمين بتنفيذ جريمة "لاكريم"، وذلك عن طريق مسح بصمات الدراجة، التي وجدت محروقة في مدخل مدينة مراكش فور وقوع الجريمة.

مقالات ذات صلة