حصيلة ثلاث سنوات من مخطط عمل الحموشي الخاص بالوقاية من الجريمة ومكافحتها

  • الكاتب : كشك
  • السبت 19 مايو 2018, 13:06

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني، في ذكرى تأسيسها 62، عن أهم الإنجازات المحققة منذ تولي عبد اللطيف الحموشي منصب المدير العام للأمن الوطني، قبل ثلاث سنوات، حيث حققت المصالح الأمنية المغربية في عهد مديرها الحالي طفرة نوعية على جميع الأصعدة وهو ما أكدته الأرقام الأخيرة، إضافة إلى تحويل المؤسسة الأمنية المغربية إلى مؤسسة مرجعية، تستعين بتجربتها عدد من الدول الرائدة في هذا المجال على الصعيد الدولي، منها دول أوربية كبيرة بالمنطقة، وهو ما رسخ الإحساس بالأمن لدى المواطنين ولدى الزوار على حد سواء، مما شكل علامة فارقة يتميز بها المغرب بالمقارنة مع مجموعة من دول المنطقة.

وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، وفق بلاغ أصدرته المديرية وتوصلت "آخر ساعة" بنسخة منه، أنه تم في إطار مخطط العمل الخاص بالوقاية من الجريمة ومكافحتها، للفترة الممتدة من 15 ماي 2015 إلى غاية 14 ماي 2018، إحالة مليون و636 ألفا و824 شخصا يشتبه في تورطهم في قضايا إجرامية مختلفة على النيابات العامة، موضحة أن نسبة الزجر المسجلة، وهي نسبة استجلاء حقيقة الجرائم، بلغت ما يناهز 92 بالمائة، بينما أسفرت عمليات التفتيش والحجز عن ضبط 79 ألفا و958 سكينا وغيرها من الأدوات الحادة والراضة، و6 ألاف و979 سيارة، وسبعة ألاف و73 دراجة نارية استخدمت في تسهيل ارتكاب جرائم أو تحصّلت من عائداتها الإجرامية.

تفاصيل أوفى في عدد نهاية الأسبوع لجريدة "آخر ساعة"..

مقالات ذات صلة