إجراءات جديدة لاستقبال المصلين في مسجد الحسن الثاني خلال رمضان

  • الكاتب : كشك
  • الثلاثاء 15 مايو 2018, 16:37

مع اقتراب شهر رمضان المبارك، وفي إطار الاستعدادات التي تقوم بها مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء لاستقبال هذا الشهر الكريم، قررت هذه الأخيرة اتخاذ مجموعة من الخطوات الرامية إلى تحسين وتوفير الخدمات الضرورية لاحتواء جميع المصلين الذين يتوافدون على المسجد بغية التقرب أكثر إلى الله خلال الشهر الفضيل.

في هذا السياق، قال محمد البركاوي الكاتب العام لمؤسسة مسجد الحسن الثاني لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المؤسسة وضعت مجموعة من الترتيبات من أجل السهر على راحة المصلين، مشيرا أن هذه الاستعدادات تتم بالتنسيق مع كل من المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية بجهة الدار البيضاء / سطات، والمجلس العلمي المحلي لأنفا، ومفوضية الأمن التابعة للمسجد .

وأضاف ذات المتحدث أن إدارة المؤسسة ستعمل على توفير الماء الشروب للمصلين، وإحداث مسالك للتنقل داخل القاعة، وفتح السقف المتحرك قصد التهوية وتوفير الإضاءة الطبيعية للقاعة، مع السهر على ضمان الإنارة الجيدة بالقاعة من جهة أخرى أكد البركاوي، أن إدارة المؤسسة ستعمل على الإسراع في إنهاء الأشغال الجارية التي تعرفها ساحة المسجد، التي من المنتظرأن تعرف إقبالا متزايدا من طرف المصلين الراغبين في أداء صلاة العشاء والتراويح.

وتجدر الاشارة إلى أن مسجد الحسن الثاني الذي يطل على ساحل مدينة الدار البيضاء، هو أكبر مسجد في البلاد، بالنظر لمساحته الكبيرة، وتنوع مرافقه، ومئذنته التي يبلغ علوها 210 متر(689 قدم) ويضم المسجد ، الذي شرع في بنائه سنة 1987 م ، تم اكتمل بناؤه ليلة المولد النبوي يوم 11 ربيع الأول 1414 هـ /30 أغسطس 1993 ، قاعة للصلاة، وقاعة الوضوء، ومرافق للنظافة ، ومدرسة قرآنية، ومكتبة ومتحفا .

وتم تلبيس المسجد بـ" الزليج" أو فسيفساء الخزف الملون على الأعمدة والجدران وأضلاع المئذنة، مع زخرفته بخشب الأرز، والجبص المنقوش الملون .

 

 

مقالات ذات صلة