بالصور.. غضبة ملكية تتسبب في هدم مشروع ضخم بمارينا سلا

  • الكاتب : كشك
  • الثلاثاء 15 مايو 2018, 13:41
  • 514

نُفذ قرار وزارة الداخلية بهدم المشروع التجاري الكبير بمارينا سلا، في عملية استمرت منذ ليلة أمس الاثنين، وذلك في أعقاب غضبة ملكية شملت القائمين على الشأن المحلي ومشاريع تهيئة ضفتي أبي رقراق ومسؤولين بسبب اختلالات في المشروع.

وكانت الشركات المكلفة بأشغال بناء مشروع استثماري ضخم على ضفاف نهر أبي رقراق، قامت أمس الإثنين، في إزالة آليات الأشغال الكبرى، استعدادا لتنفيذ قرار الهدم، وسط حراسة أمنية مشددة، منعت فيها شركات الحراسة الخاصة المواطنين من الاقتراب والتقاط الصور.

وطانت أشغال استكمال بناء المشروع التجاري الكبير بمارينا سلا، توقفت منذ أسبوعين تقريبا، في أعقاب غضبة ملكية شملت القائمين على الشأن المحلي ومشاريع تهيئة ضفتي أبي رقراق، وكذا مسؤولين بوزارة الداخلية، بسبب اختلالات في المشروع المعني، ليأمر عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بهدم المشروع عبر مراحل، تزامنا مع عودة الملك محمد السادس إلى أرض الوطن، الجمعة الماضي.

جدير الذكر أن توقيف المشروع، جرى نهاية الشهر الماضي، أثناء تدشين أنشطة ملكية بسلا والرباط، لتصدر أوامر ملكية بهدم البناية التي ستشوه جمالية منظر ضفتي أبي رقراق وقنطرة مولاي الحسن، وحملت فيها المسؤولية لوكالة التهيئة، كما تبينت الاستنتاجات الأولية أن المشروع التجاري كان مقررا أن يشيد على طابقين علويين فقط، قبل أن يتجاوز أصحابه الحد المسموح به ببناء أربعة طوابق وهو ما حجب الرؤية بين قنطرة مولاي الحسن الفاصلة والميناء الترفيهي.

 

مقالات ذات صلة