أمن فرنسا يوقف المتهم بالاعتداء جنسيا على ابنة رونار

  • الكاتب : حمزة الأمين
  • الاثنين 14 مايو 2018, 12:30

تمكنت السلطات الأمنية الفرنسية، صباح اليوم الإثنين، من إيقاف المشتبه به في الاعتداء جنسيا على نجلة مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم هيرفي رونار والمدعوة كانديد رونار، وذلك خلال تصوير إحدى البرامج التلفزية الفرنسية، التي تبث على قناة TF1.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية، أن السلطات الأمنية، وضعت المشتبه به ويتعلق الأمر بأحد المشاركين في ذات البرنامج، تحت الحراسة النظرية، من أجل التحقيق معه، بخصوص اتهامات الاعتداء الجنسي التي وجهت له من طرف كانديد، كما تقرر إيقاف تصوير هذا البرنامج التلفزي، حتى موعد لاحق.

وحسب صحيفة صحيفة "لوبريسين" الفرنسية، فإن إبنة مدرب المنتخب الوطني، كانت قد اتهمت مشاركا آخر في هذا البرنامج، بالاعتداء الجنسي، لتغادر بعدها الأستوديو، وهذا ما أدى إلى توقف التصوير.

من جهة أخرى، قالت المسؤولة عن شركة الإنتاج أليكسيا لاروش جوبير في بلاغ صادر عن شركة، أنه بعد انطلاق التصوير تفاجئ الطاقم باتهامات إحدى المتسابقات لزميل لها بالاعتداء الجنسي عليها، وهو الأمر الذي نفاه المتهم.. وأضافت في ذات البلاغ ، "لسنا قضاة ولا مدعين عامين، إذ نحرص على الأخذ بجدية اتهامات الضحية، كما نحرص على احترام قرينة البراءة للمتهم" .

وكان الناخب الوطني هيرفي رونار، قد أكد في تصريحات صحافية قائلا: "سيكون هنالك إجراء"، لكنه فضل عدم تقديم أي تفاصيل إضافية أو التعليق على واقعة الاعتداء التي تعرضت لها ابنته .

يذكر أن تفاصيل الواقعة، تعود إلى يوم الثلاثاء الماضي، عندما أطلقت كانديد رونار، البالغة من العمر 21 سنة، نداء استغاثة لطاقم البرنامج، عبر جهاز مطالبة منهم المساعدة، متهمة أحد رفاقها بالاعتداء الجنسي عليها، وذلك خلال تصوير الحلقة الرابعة للبرنامج.

 

مقالات ذات صلة