اليحياوي يرد على خرجة الرميد حول "المقاطعة": تحليلك كذب في كذب !

  • الكاتب : مصطفى وشلح
  • الأحد 13 مايو 2018, 16:41

قال يحيى اليحياوي، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، بخصوص موقف مصطفى الرميد، الوزير المكلف بحقوق الإنسان، من مقاطعة المغاربة لبعض المنتوجات، خصوصا حين تحدث عن هامش الربح بالنسبة لشركة "سنترال" في الحليب الذي تشتريه من الفلاحين، (قال) إن "تحليل الرميد كذب في كذب".

وقال اليحياوي في تدوينة نشرها على حسابه في "فايسبوك" : "بعد العثماني والخلفي والداودي، ها هو الرميد يقول: "وقفنا على نسبة الربح عند هذه الشركة (يقصد سنطرال)، فوجدناه لا يتعدى0.20 سنتيما" ..."، مضيفا "بعض الفلاحين يقولون بأنهم يبيعون الحليب لسنطرال ب 2.50 درهما...بعضهم الآخر يقول ب 4.20 درهما...الشركة تبيع اللتر ب 7 دراهم...هل من المعقول أن تكون تكلفة اللتر الواحد 3 دراهم؟..."

وأضاف المتحدث نفسه "لنحلل الأمر من زاوية الاقتصاد الصناعي...الشركة تنتج ملايين علب الحليب...كلما كان الإنتاج ضخما، من زاوية اقتصاديات السلم (الحليب) والحجم (مشتقاته من دانون وغيره)...كلما اتجهت الكلفة إلى الانخفاض في المتوسط...بالتالي، فكل إنتاج على الهامش هو مصدر ربح بتكلفة جد منخفضة للغاية..."

وختم اليحياوي تدوينته بالقول: "معنى هذا أن تحليل الرميد كذب في كذب...وادعاء الشركة كذب في كذب أيضا...إذا طعنوا فيما أقول، فليطلعونا على محاسبتهم التحليلية لنرى..."

وكان مصطفى الرميد، الوزير المكلف بحقوق الإنسان، قد أثار موجة غضب كبيرة لدى المغاربة بسبب موقفه من حملة مقاطعة محروقات "إفريقيا" ومياه "سيدي علي" وحليب "سنترال"، إذ قال خلال استضافته في برنامج "90 دقيقة للإقناع"، على قناة "ميدي 1 تيفي" : "وقفنا على نسبة الربح عند هذه الشركة فوجدناه لا يتعد 0.20 سنتيما.. ونحن اليوم أمام 120 ألف فلاح يستفيدون في علاقتهم مع هذه الشركة"، مشددا على أن مصطلح "خليه إريب" سيكون المتضرر منه الأول هو الفلاح وليس الشركة.

وأثارت تصريحات الرميد موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، على غرار ما أثارته تصريحاته مماثلة لكل من العثماني والخلفي والداودي، حيث وصفه نشطاء الشبكات الاجتماعية، بوزير حقوق الإنسان "الصنم".

مقالات ذات صلة