صور.. المغاربة يقاطعون "مسيرة البيجيدي" بالرباط وشعبية "إخوان المغرب" في الحضيض!

  • الكاتب : مصطفى وشلح
  • الأحد 13 مايو 2018, 15:00

تلقى حزب العدالة والتنمية صفعة قوية اليوم الأحد، بعد مقاطعة المغاربة، بما فيهم المنتمين والمتعاطفين مع الحزب، مسيرة التضامن مع فلسطين، التي دعا إليها البيجيدي، والتي شهدتها العاصمة الرباط، بمشاركة ضعيفة جدا، ما أثار موجة سخرية من الحزب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتفاجأ المنظمون بالعدد القليل من المغاربة، أغلبهم من البيجيدي، الذين حلوا بالرباط للمشاركة في المسيرة، التي قاطعتها أحزاب اليسار ومناضلي اليسار، وأيضا أحزاب المعارضة، وجماعة العدل والإحسان، ومختلف المنظمات الحقوقية والمدنية، وحتى أحزاب الأغلبية الحكومية، ما تسبب في ارتباك كبير لدى المنظمين، قبل أن يتفرق العشرات من المشاركين عائدين من حيث أتوا معلنين عن فشل المسيرة.

وتسبب مسيرة العدالة والتنمية بالرباط، في انقسام وشرخ كبير في الحزب، بين مؤيد ومعارض، خصوص في ظل الظروف التي جاءت فيها، التي تتميز أساسا بموجة الغضب على البيجيدي الذي يقود الحكومة، بسبب مواقفه من مقاطعة المغاربة منتوجات مختلفة وكذا لتهجم العثماني ووزرائه حزبه على المقاطعين، كما أنها تأتي في وقت لا يزال حزب المصباح يعاني من الخلافات والصراعات الداخلية.

وشهدت المسيرة حضور كل من إدريس الأزمي، رئيس فريق البيجيدي بمجلس النواب، ونائبه عبد العالي حامي الدين، وخالد البوقرعي، الكاتب الوطني السابق لشبيبة الحزب، وعبد الرحيم الشيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ومحمد نجيب بوليف، الوزير في حكومة العثماني.

ويبدو أن البيجيدي تضرر كثيرا من حملة مقاطعة بعض المنتوجات، التي حاولت منذ البداية كتائبه الركوب عليها، قبل أن تعطي نتائج عكس ما كان يتمناه إخوان العثماني، إذ باتت شعبية "إخوان المغرب" في الحضيض، خصوصا بعد أن أغضب العثماني ووزرائه من الحزب، المغاربة بسبب مواقفهم من المقاطعة والمقاطعين، وكذا لإعلانهم دعم الشركات التي استهدفت المقاطعة منتوجاتها.

مقالات ذات صلة