العماري: استضافة طنجة للمؤتمر العالمي للتكنولوجيا لم يأت من فراغ...!

  • الكاتب : ياسين بن ساسي
  • الجمعة 11 مايو 2018, 12:01

افتتحت صباح يومه الجمعة 11 ماي 2018، بمدينة طنجة فعاليات المؤتمر العالمي للتكنولوجيا والابتكار والمجتمع،"سايفاي أفريقا 2018"، والذي ينظمه مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بشراكة مع وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، ومع مؤسسة ORF بالهند، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

وحضر حفل الافتتاح كل من إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، ووزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي، وسمير سارهان، رئيس مركز الدراسات المصري الهندي، وسونجوي سوجس رئيس مؤسسة ORF بالهند.

وأكد إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، في كلمته الافتتاحية أن استضافة مدينة طنجة لهذا المؤتمر لم يأتي من فراغ، بل إن المدينة تعتبر بوابة ثقافية نحو افريقيا، كما أن استضافة طنجة لهذا المؤتمر العالمي له دلالة خاصة نظرا لموقعها الجغرافي المتميز.

وأوضح العماري في كلمته أن انعقاد المؤتمر يأتي في وقت تؤكد فيه البيانات المتاحة أن التكنولوجيات باتت محركا أساسيا للنمو وخلق الوظائف في القارة الإفريقية، مضيفا  أن التكنولوجيا قربت بين جميع دول العالم، وحولت العالم إلى قرية صغيرة.

وأشار العماري إلى أن المغرب يعتبر رائدا إفريقيا في قطاع التكنولوجية فإن ذلك يفرض عليه بحث المستقبل الذي تحمله التكنولوجيا للقارة السمراء، خصوصا وأن المغرب يسيطر على حصة تبلغ 45 في المائة من مجموع الصادرات التكنولوجية بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وأوضح المتحدث ذاته أن استضافة طنجة للمؤتمر لم يأت من فراغ وإنما استند إلى أن المدينة تعتبر بوابة حضارية وثقافية وعلمية من أوروبا إلى إفريقيا.

وقال رئيس جهة طنجة تطوان إن المؤتمر يسعى لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات في إفريقيا مع وضع خارطة طريق لمواجهة تحديات النمو التكنولوجي المتسارع وهو ما يؤسس لمرحلة نمو مستدامة جديدة في إفريقيا".

من جانبه أكد  مولاي حفيظ العلمي في مداخلته على أهمية دور التكنولوجيا في حياة الانسان ومساهمتها في تطور شعوب وبلدان العالم، مشيرا إلى أن هذا المؤتمر سنركز فيه على دراسة العديد من القضايا وبما فيها الصناعة في ثورتها الرابعة.

وأردف العلمي أن القارة الإفريقية ستتوفر على التكنولوجيا وعليها أن تلعب دورا كبيرا في تطويرها.

مقالات ذات صلة