فتور في احتفالات فاتح ماي والعثماني في مواجهة الكراسي الفارغة بالبيضاء

  • الكاتب : ياسين بن ساسي
  • الثلاثاء 1 مايو 2018, 11:15

يحتفل العمال المغاربة يومه الثلاثاء الذي يصادف فاتح ماي بعيد الشغل، في جو مشحون بين النقابات والحكومة المغربية التي مازالت ترفض مطالب المركزيات النقابية.

فعلى عكس السنوات الماضية يعرف عيد الشغل الذي يصادف فاتح ماي من كل سنة فتور الطبقة الشغيلة في الاحتفال بعيدها الأممي، بسبب تماطل الحكومة في تلبية مطالب العمال.

ونظمت المركزيات النقابية صباح يومه الثلاثاء، مهرجاناتها الخطابية إلا أن الحضور لم يكن كما كان متوقعا.

وشهد مهرجان نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب التابعة لحزب العدالة والتنمية، حضور رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إلا أنه تفاجأ بالحضور الضعيف فقرر المشرفون على التنظيم تأجيل المهرجان الخطابي بحوالي ساعة حتى يلتحق اعضاء نقابة البيجيدي .

وكانت المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية قد رفضت عرضاَ ثانياً قدمه رئيس الحكومة من أجل احتواء غضب الشغيلة المغربية وإعلان "اتفاق ثلاثي السنوات" بين مختلف الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين بسبب هزالته بحيث رفضته حتى نقابة الاتحاد الوطني الشغل الذراع النقابي للحزب المتزعم للأغلبية الحكومية.

مقالات ذات صلة