العراق تقترب من شراء مصفاة "لاسامير"

  • الكاتب : كشك
  • الخميس 26 إبريل 2018, 16:32

أبدت الجهات المسؤولة عن قطاع البترول في العراق نيتها في تقديم عرض للمغرب بخصوص شرائها لأصول شركة "لاسامير" لتكرير وتوزيع النفط بالمغرب، والتي أصدرت العدالة المغربية في حقها قراراً بالتصفية القضائية شهر مارس سنة 2016.

وحسب ما أورده موقع "غولف نيوز" الإماراتي، أول أمس الثلاثاء، فقد بات شبه مؤكد أن صفقة مرتقبة ستوقع قريباً بين الطرف المغربي والطرف العراقي، ستتكفل بموجبها العراق بإعادة تشغيل المنشأة المغربية ورفع سقف قدرتها التكريرية إلى 200 ألف برميل يوميا.

ويضيف الموقع أن العراق ورغم كونه بلدا رائدا عالميا في مجال إنتاج البترول، ببلوغه سقف 4.5 ملايين برميل يوميا مع مطلع سنة 2018، فإنه ما يزال يفتقر إلى القدرة التكريرية الكافية في الداخل لأسباب تعود أساساً لتداعيات الحرب التي عصفت به لعقدين من الزمن، ما يضطره، إلى حدود اليوم، إلى استيراد كميات ضخمة من المنتجات الخفيفة المكررة من البنزين والديزل على وجه الخصوص، مستطرداً أن المسؤولين العراقيين على دراية باحتياجات بلادهم في هذه الفترة الحرجة التي تمر منها، والميزة اللوجستية المهمة لوجود هذه القدرة الإضافية على المعالجة في بلد آمن بعيد عن بؤر الصراعات الشرق الأوسطية.

وتوقّع الموقع أن الصفقة المحتملة لن تمر حتماً في ظروف سلسة، كونها ستشهد عددا كبيرا من التعقيدات المتعلقة بإجراءات ضمان بيع "أصول غير ضرورية لنشاط التكرير الصناعي، واستخدام عائدات التخلص من الموجودات لسداد دفوعات مالية للدائنين"، لكنها على أية حال ستبقى أفضل العروض المقدمة إلى المغرب، إذ إن سابقاتها، التي قدمها مستثمرون أجانب، بُعيد إقفال "لاسامير"، ووجهت جميعها برفض السلطات المغربية "كونها كانت غير شفافة وتفتقر إلى الإرادة الجادة".

مقالات ذات صلة