انطلاق الحملة الطبية للكشف عن داء السل وسرطان الثدي والرحم بالمؤسسات السجنية

  • الكاتب : مروة المودن
  • الأربعاء 18 إبريل 2018, 10:53

أطلقت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالسجن المحلي تولال2 بمكناس أمس الثلاثاء 17 أبريل 2018، حملة طبية بالمؤسسات السجنية للكشف عن داء السل وسرطان الثدي والرحم.

وأشار بلاغ المندوبية العامة لإدارة السجون أن هذه الحملة في مرحلتها الأولى ستستفيد منها المؤسسات السجنية المنتمية إلى المركب السجني تولال بمدينة مكناس، إضافة إلى سجون بوركاتر وتازة بجهة فاس مكناس، مضيفة أنه ستشمل في ما بعد 23 مؤسسة سجنية تنتمي إلى أربع جهات ليصبح العدد إلاجمالي للنزلاء المستفيدين من الحملة الطبية حوالي 30554.

وتأتي هذه الحملة الطبية، في إطار تنفيذ مقتضيات الاتفاقيتين اللتين تم توقيعهما أمام الملك محمد السادس في 05 يوليوز 2016، بين المندوبية ووزارة الصحة، ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، ومؤسسة محمد الخامس للتضامن ومؤسسة لالة سلمى لمحاربة داء السرطان.

مقالات ذات صلة